عالم بالأوقاف لعقيد سابق يريد الانتحار:«شوفلك عروسة»

قال أحد المتصلين يدعى “عمرو” إنه كان عقيدًا في الجيش، وأن عمره 53 عامًا ولم يتزوج بسبب مشاغل الحياة، وكل أقاربه ماتوا، متسائلًا: “هل الانتحار له حلال؟”.
من جانبه، رد الشيخ إسلام النواوي، أحد علماء وزارة الأوقاف، خلال برنامج «منهج حياة»، على قناة «العاصمة»، إن الإنسان ما دام موجودًا في الدنيا فله وظيفة أوجده الله من أجلها، مضيفًا: “بلاش يأس، سيدنا النبي بيقول إذا جاءت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”، ونصحه قائلًا: “شوفلك عروسة واتجوزها، إنت كنت في الجيش، ودافعت عن مصر، بلاش تختم حياتك كده”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا