سفن حربية روسية تنتشل جثث أطفال ونساء قبالة سواحل سوريا

انتشلت السفن الحربية الروسية التابعة للبحرية جثث المدنيين من النساء والأطفال المقتولين على يد الجماعات الإرهابية، حيث تقوم هذه الجماعات بإعدامهم ومن ثم رميهم في البحر.
أحد أعضاء طاقم إحدى السفن وفقا لوكالة الأنباء الروسية "نوفستى": "يشاهد طاقم السفن بشكل دائم، بالقرب من الشاطئ السوري الشمالي، جثث مدنيين قتلهم الإرهابيون بوحشية، الغالبية العظمى من النساء والأطفال. ويتم انتشالهم إلى السفينة ونقلهم إلى ميناء طرطوس ليتم دفنهم وفق تقاليد الشريعة الإسلامية".
وأشار البحار إلى أن السلطات السورية طلبت أكثر من مرة من القوات الروسية الإبحار، لانتشال جثث ضحايا قتلوا على أيدى الإرهابيين، مؤكداً، "في المرة الأخيرة، انتشلت السفينة من البحر أكثر من عشر جثث، على بعد يقارب 200 ميل من شمال طرطوس، ولم يكن على جثثهم آثارا لإطلاق نار، وتم قتلهم بسلاح أبيض".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا