السفارة المصرية بالرباط تحتفل بذكرى انتصارت أكتوبر

احتفلت السفارة المصرية بالرباط، بالعيد الثالث والأربعين لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة، بحضور السفير المصري، د.احمد ايهاب جمال الدين، ورئيس المندوبية السامية لقدماء المحاربين، مصطفى الكثيري، وعدد كبير من السفراء وملحقي الدفاع بالسفارات العربية والاجنبية المعتمدة في الرباط، والمثقفين والاعلاميين، وممثلي الجالية المصرية بالمغرب.

وقال ملحق الدفاع المصري بالرباط في كلمته خلال الحفل ان حرب أكتوبر أعادت لمصر كرامتها وسيادتها على اراضيها، وفرضت خيار السلام لصالح شعوب المنطقة، وسجلت فيها العسكرية المصرية العريقة، وهي اقدم مؤسسة عسكرية في التاريخ، ملحمة ستظل موضع اعتزاز لكل مصري وعربي، وستبقى شاهدا على قدرة المصريين على تجاوز المحن والتحديات والعبور بالوطن الى بر الامان.

وأشار إلى أن الاحتفال بانتصارات أكتوبر هذا العام تأتي ومصر تخوض تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي عبورا جديدا لتحقيق الاستقرار والتنمية، بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو، بهدف بناء مستقبل يحقق طموحات الشعب المصري، ويعزز دور مصر ومكانتها في تحقيق السلام ودعم التعاون بين الشعوب، مشيرا الى انه في ظل هذا العبور الجديد، نجحت مصر في تجاوز محنتها؛ واستعادة وجهها الحضاري؛ والانتقال الى حقبة جديدة من الاستقرار والتنمية؛ عززت ثقة المواطن في قدرة وطنه على صياغة مشروعه الوطني بالاستناد على قدراته الذاتية.

وأوضح أن مصر تمكنت من تنفيذ خطة انتقال ديمقراطي هادئ من خلال خارطة المستقبل، تم بموجبها إصدار دستور جديد، وانتخاب رئيس للجمهورية، ثم انتخاب برلمان جديد، واستعادت البلاد دورها على مختلف دوائر السياسة الدولية، وتمكنت على المستوى الامني من تحقيق استقرار متزايد، وتضاعف معدلات التنمية الى نحو 5%، مقابل أقل 2% قبل ذلك، وتحسن ترتيب مصر في مؤشر التنافسية العالمي الذي يصدره "المنتدى الاقتصادي العالمي"، للمرة الاولى منذ خمس سنوات.

وأكد ان انتصارات أكتوبر 1973 ستبقى رمزا للتضامن العربي، ولن ينسى الشعب المصري تضحيات أشقائه العرب، ومن بينهم المملكة المغربية الشقيقة التي طالما دعمت القضايا المصيرية لأمتها العربية، ودعمها لمصر في وقت الازمات، وآخرها دعمها خيارات الشعب المصري في ثورة 30 يونيو.

وفي ختام الحفل تم تكريم عدد من العسكريين المغاربة المتقاعدين ممن شاركوا في حرب اكتوبر المجيدة، وهم العقيد متقاعد محمد جودة، والرائد متقاعد صلاح ليموني، تقديرا ووفاء لدورهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا