سول وحلفاؤها يبحثون الرد على ادعاءات بيونج يانج بتخصيب البلوتونيوم

قال مسئول في حكومة كوريا الجنوبية ، إن بلاده تبحث مع حلفائها كيفية مواجهة ادعاءات كوريا الشمالية بإنتاجها لأسلحة نووية من مادة البلوتونيوم.
ونقلت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية اليوم الخميس، تقارير يابانية نشرت أمس الأربعاء، عن حوار مع رئيس هيئة الطاقة الذرية في كوريا الشمالية ، أن بيونج يانج أعادت تشغيل إنتاجها من البلوتونيوم لتستخدمه في الأسلحة النووية.
وقالت الوكالة: “إن الهيئة الكورية الشمالية أشارت لإنتاج بلوتونيوم عالي التخصيب لأنه ضروري لتصنيع أسلحة وقوة نووية، مسلطة الضوء على عدم وجود خطط لدى بيونج يانج بإنهاء اختباراتها النووية”.
وقال مسؤول حكومي في كوريا الجنوبية ، رفض ذكر أسمه: “إنه لو صحت ادعاءات كوريا الشمالية، فإنه انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة”.
وأضاف المسؤول أن المناقشة مع حلفاء كوريا الجنوبية حول طرق الرد على هذه الادعاءات ، بدأت بالفعل ، ملمحا إلى إجراءات عقابية محتملة يفرضها مجلس الأمن على بيونج يانج .
وعلى عكس اتفاق بوقف تخصيب اليورانيوم في مفاعلها الذي قوته 5 ميجاوات في مدينة يونج بيون ، أعلنت كوريا الشمالية أنها أعادت تشغيل منشأة المعالجة وسط توترات متصاعدة مع كوريا الجنوبية.
ويعتبر التقرير الذي صدر أمس الأربعاء هو أول مرة تؤكد فيها كوريا الشمالية إنتاجها للبلوتونيوم منذ 2013 ، رغم أن المنظمات الدولية والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، اكتشفت علامات تدل على تخصيب البلوتونيوم في يونج بيون.
وردا على التقرير، قال وزير خارجية كوريا الجنوبية، إنه سيتعاون عن قرب مع الدول ذات العلاقة والمجتمع الدولي بشكل عام حول كيفية الرد على تحرك كوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا