مدير الفتوى يوضح حقيقة «سماع آيات الموت في المنام تشير لقرب الأجل»

قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا ينبغي للمُسلم أن يدع الأحلام والرؤى تُسير حياته، معلقًا على تشاؤم كثير من الناس عند سماع أرقام وآيات في المنام.

وأوضح «عويضة» خلال برنامج «فتاوى الناس»، في إجابته عن سؤال متصلة تروي له أنها سمعت في المنام صوتًا يقرأ عليها قوله تعالى: «وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ » الآية 19 من سورة ق، معربة عن خوفها من أن تكون تلك الآية هي بشارة بموتها، أن بعض الناس تتشاءم من سماع بعض الأرقام في الرؤى.

وتابع: بل إن هناك أيضًا من يخافون عندما يسمعون بعض الآيات القرآنية، التي تدل على الموت، مثل هذه الآية وما نحوها، منوهًا بأنهم يظنون أنها بشارة بقرب الأجل، مؤكدًا أنها أشياء لا شيء فيها، وليس لها دلالة، ولا ينبغى أن تُسير الأحلام والرؤى حياة الإنسان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا