بلاغات ضد سفراء أمريكا وكندا وبريطانيا بمصر

تقدم المحامي طارق محمود، ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد كل من السفير الأمريكي بالقاهرة ستيفن بيكروفت، والسفير الكندي بالقاهرة تروي لولاشنيك، والسفير البريطاني بالقاهرة جون كاسن، يتهمهم فيه بإشاعة أخبار كاذبة لنشر الفوضى مصر وتهديد الأمن القومي بها.
وذكر البلاغ رقم 12704 لسنة 2016 عرائض النائب العام، أن السفراء الثلاثة قاموا بإصدار بيانات من سفاراتهم حذروا فيه رعايا دولهم من تجنب التجمع فى الميادين والأماكن العامة يوم أمس الأحد الموافق 9 أكتوبر الجاري، لوجود تهديدات محتملة في ذلك اليوم.
وأضاف أن البيانات الصادرة من المقدم ضدهم البلاغ بصفتهم سفراء لبلادهم لدى الدولة المصرية، أحدثت فزعا ورعبا لدى الغالبية العظمى من المصريين عن وجود عمليات إرهابية تستهدفهم والمنشآت العامة باعتبار أن تلك البيانات لا تصدر إلا ممن يملك تحت يده معلومات مؤكدة بوجود عمليات إرهابية تستهدف الدولة المصرية، وهو ما أدى إلى حدوث حالة من عدم الاستقرار لدى المواطنين.
وأوضح أنه بمرور يوم الأحد، ولم يحدث أي حوادث أو عمليات إرهابية تستهدف مواطنين أو منشآت، يكون معه المقدم ضدهم البلاغ تعمدوا نشر أخبار كاذبة هدفها تكدير الأمن والسلم الاجتماعيين وإدخال الرعب فى نفوس المصريين من احتمالية وقوع عمليات إرهابية تستهدفهم، وهو ما يهدد أمن مصر القومى والإقتصادي بنشر تلك الأخبار الكاذبة وضرب السياحة، وإفساد احتفالية الدولة المصرية بمرور 150 عاما على بدء الحياة النيابية في مصر وهي الجريمة المؤثمة بنص قانون العقوبات المصري، مطالبا بفتح تحقيق فوري وعاجل فيما تضمنه هذا البلاغ من وقائع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا