"خريجى الأزهر" تطلق برنامج "الوسطية منهج حياة" لشباب شمال سيناء

تنظم الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف برعاية الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس مجلس إدارة الرابطة، و بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، برنامجًا تدريبيًا تحت عنوان (الوسطية منهج حياة) للشباب من محافظة شمال سيناء.

ويأتي البرنامج في إطار خطة الرابطة لتصحيح المفاهيم المغلوطة و كيفية الاستفادة من الشباب في مكافحة الإرهاب والتطرف.

وجاءت أولي فعاليات البرنامج التدريبي بالمدينة الشبابية بالعريش، حيث ألقي الدكتور تامر خضر عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر، محاضرة بعنوان " حرية الاعتقاد في الإسلام" ، تناول فيها الحرية الفكرية وحرية الاعتقاد وكيف كفلهما الدين الإسلامي، مؤكدا أن الفهم المغلوط للدين و الفهم الخاطيء لبعض النصوص الشرعية المقتطعة هو سبب ما يحدث الآن للمسلمين.

وأشار خضر أن رغبة البعض في إنشاء حزب أو جماعة بشكل محدد ومنهج معين أدى إلى اقتطاع بعض النصوص الشرعية من سياقها بهدف استخدامها في خدمة بعض المناهج المنحرفة وترسيخ أفكارها.

وأوضح أن الحرية هي القدرة على القيام بالفعل أو تركه دون إجبار أو قهر، والعقيدة هي ما يؤمن به الإنسان من ثواب تجاه دينه.

وتأتي الدورة التدريبية التي تنظمها الرابطة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة , في إطار استراتيجية الأزهر الشريف لتصحيح المفاهيم الإسلامية المغلوطة وترسيخ ثقافة السلم والأمن ومبادئ الوسطية الصحيحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا