الولادة القيصرية والتدخين من أبرز أسباب إصابة الطفل بالوسواس القهرى

نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت أن السلوكيات المتبعة أثناء الحمل وبعض مضاعفات الولادة قد تؤثر على إصابة الطفل باضطراب الوسواس القهرى ( OCD ).
وأوضح الباحثون السويديون المشرفون على الدراسة أن العملية القيصرية، والولادة قبل الأوان أو المتأخرة والتدخين أثناء الحمل، وزيادة الوزن أو انخفاضه يرفع خطر إصابة الطفل باضطرابات الصحة العقلية.
وأشار جوستاف براندر، من مركز أبحاث الطب النفسى فى معهد كارولينسكا فى ستوكهولم، إلى أنه لا يوجد أسباب محددة للوسواس القهرى، لافتاً إلى أن كل من عوامل الخطر الجينية والبيئية تترافق مع الوسواس القهرى.
يذكر أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهرى لديهم أفكار متكررة لا يمكن السيطرة عليها مع تكرار بعض السلوكيات مرارا وتكرارا،مثل ذلك الشخص الذى يعانى من الخوف المتزايد من اللصوص والذى قد يعيد فحص أقفال الأبواب باستمرار.
وربطت دراسات سابقة بين مضاعفات الحمل والولادة وأمراض نفسية أخرى، بما فى ذلك الفصام، والتوحد واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا