تقرير يحذر من عدم المساواة وجرائم الكراهية في بريطانيا بعد الخروج من أوروبا

حذرت لجنة المساواة وحقوق الإنسان البريطانية، من عدم المساواة العميقة وارتفاع جرائم الكراهية في المملكة المتحدة بعد قرارها بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي.
وحث رئيس اللجنة الحكومة - في بيان اليوم الخميس - على وضع استراتيجية شاملة ومتماسكة لمكافحة العنصرية من شأنها أن تعالج القضايا الأكثر إلحاحا المتعلقة بالعنصرية في المجتمع من أجل تجنب تنامي الانقسامات وزيادة التوترات.
وأفاد رئيس اللجنة ديفيد ايزاك “إن مزيجا من ارتفاع جرائم الكراهية بعد التصويت على الخروج وعدم المساواة العنصرية العميقة في بريطانيا مقلق للغاية، ويجب أن تعالج على وجه السرعة”.
ودعا ايزاك الى مضاعفة الجهود لمعالجة عدم المساواة التي وصفها “بأنها لا تزال تضرب المجتمع البريطاني”.
وطبقا للتقرير فان السود في المملكة المتحدة هم أكثر عرضة للوقوع ضحايا للجريمة ومعاملة قاسية في نظام العدالة الجنائية. كما أنهم أكثر عرضة للقتل مرتين وثلاث مرات أكثر عرضة للمحاكمة والحكم عليهم بالسجن من غيرهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا