الخارجية: نحترم سيادة أثيوبيا.. وأديس أبابا: مصر تدعم الإرهابيين

جدّد المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، التأكيد اليوم الإثنين، على احترام مصر الكامل للسيادة الأثيوبية وعدم تدخلها في شؤونها الداخلية، وذلك ردًا على استفسار من وكالة أنباء الشرق الأوسط حول ما نسب إلى المتحدث باسم الحكومة الأثيوبية من تصريحات بشأن وجود أدلة على تقديم مصر الدعم المادي والتدريب للمعارضة المسلحة الأثيوبية.
وأضاف أبوزيد في تصريحات للوكالة الرسمية أنه تجرى حاليا اتصالات رفيعة المستوى بين البلدين للتأكيد على أهمية الحفاظ على الزخم الايجابي والمكتسبات التي تحققت في العلاقات الثنائية خلال الفترة الماضية، وضرورة اليقظة أمام أية محاولات تستهدف الإضرار بالعلاقات الأخوية بين حكومتى وشعبى مصر وأثيوبيا.
وكشف المتحدث باسم الخارجية عن أن الاتصالات الجارية تعكس إدراكًا مشتركًا لخصوصية العلاقة بين البلدين والمصالح والمصير المشترك بينهما.
وكانت أثيوبيا وجهت ، اتهامات رسمية إلى مصر بالسعي لـ"نسف استقرارها" عبر تقديم "الدعم المالي والتدريب لعناصر إرهابية"، لافتة إلى أنها "تملك أدلة واضحة" بهذا الخصوص.
وقال المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، "جيتاشو ردا"، في مؤتمر صحفي عقده في أديس أبابا اليوم، إن الحكومة "لديها أدلة واضحة تثبت تقديم مصر كافة أشكال الدعم المالي والتدريب للعناصر الإرهابية لنسف استقرار البلاد"، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا