النيابة عن أمين شرطة الرحاب: "نصّب نفسه إلهًا وإذا خاصم نحر"

استمعت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود أسامة شاهين -خلال جلسة محاكمة أمين شرطة الرحاب المتهم بقتل بائع الورد بالرحاب وإصابة اخرين- إلى مرافعة النيابة العامة.

واستهل ممثل النيابة العامة، مرافعته بقول الله تعالى :"وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والسن بالسن والجروح قصاص".

وطالب المحكمة بالضرب بيد من حديد على الظالمين الذين يستخدمون سلطاتهم، متابعًا "المتهم غير مدرك لمهمته وهي الحفاظ على الارواح، وان القتل أصبح تارة باسم الدين وتارة باسم الحرية وباسم القانون تارة أخرى مؤكدا أن المتهم خان امانة تنوء الجبال بحملها وحملها الإنسان" ، مناشدا المحكمة باستئصال هذا الورم السرطاني الذي ينتهك القانون ويطغى على من أراد قوت يومه",وأن المتهم غير عابئ بالعقوبة وعاث في الارض فسادا بعدما تجرد من كل الصفات الآدمية"، متابعًا "الجرح شديد لأنه من حامي القانون".

وتابع ممثل النيابة:"إن المجني عليهم هم شباب في مقتبل العمر أما الجاني إذا خاصم فجر وإذا تشاجر نحر بعدما نصب نفسه إلها حيث حمل المتهم سلاحه لإزهاق الارواح غير عابئ بزملائه الذين يحملون السلاح للدفاع عن اوطانهم".

كان النائب العام قد أحال المتهم السيد زينهم عبدالرازق، أمين شرطة بنجدة السلام، المتهم بقتل عامل شاي في مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة للمحاكمة.

ووجهت النيابة برئاسة المستشار محمد أباظة، تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للمجني عليه مصطفى محمد مصطفى ، والشروع في قتل المصابين يحيي خيري عبدالرحيم وخليفة أحمد خليفة.

وكشفت التحقيقات أن المتهم نزل من سيارته وتحدث مع المجنى عليه الذى يبيع سلال الزرع على عربه خشبية وبعد ان قام بسبه وركله توجه الى سيارة الشرطة التى كان يستقلها واخذ سلاحه الميرى واطلق الرصاص على المجنى عليه حتى ارداه قتيلا ، ثم اخترقت الرصاصات سيارة ميكروباص مما اسفر عن اصابه اثنين من الركاب كما اصيب ثالث اثناء سيره فى الشارع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا