الصحافة الإيرانية: صحافة طهران تتشح بالسواد استعداداً لإحياء ذكرى عاشوراء.. مطالبات بحظر بث مباراة كوريا الجنوبية بسبب احتفالات الشيعة.. وإغلاق صالونات تجميل النساء اليوم وغداً

اهتمت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم، على استعداد الشعية فى إيران لإحياء ليلة عاشوراء، والجدل الدائر حول المباراة بين إيران وكوريا الجنوبية غدا، بعد مطالبات المراجع الدينية بإلغاءها، احتراما لما أسموه حرمة ليلة عاشوراء.
آرمان
مطالبات فى إيران بحظر بث مباراة كوريا الجنوبية ليلة عاشوراء
تستعد إيران غدا الثلاثاء، لإقامة مباراة كرة القدم بين المنتخب الإيرانى وكوريا الجنوبية فى تصفيات أمم أسيا المؤهلة لكأس العالم 2018 فى ملعب آزادى بالعاصمة طهران، والتى تصادف ليلة عاشوراء التى يحيى فيها الشيعة ذكرى مقتل الحسين وتحظر السلطات مظاهر الفرح.
وأثارت تلك المباراة الجدل فى إيران، بسبب ضغوط مارسها رجال الدين والمراجع الشيعية من أجل إلغاءها أو تغيير موعدها، دون فائدة، حيث رفض الاتحاد الدولى للفيفا واعتبر أن إلغاء المباراة بمثابة هزيمة المنتخب الوطنى الإيرانى.
ووفقا لصحيفة آرمان الإصلاحية طالب داود آذرنوش رئيس قوات تعبئة الرياضيين (الباسيج)، بعدم بثها بشكل مباشر فى التلفزيون الرسمى، وأضاف أن إقامة مباراة ليلة عاشوراء ليست عملا جيدا على حد تعبيره.
كما تظاهر المتشددين الجمعة الماضية لمنع مطالبين بمنع مباراة منتخب بلادهم أمام مع كوريا الجنوبية، وقدم البعض مقترحات منها إقامتها بدون جمهور، وفى حال إقامتها ينبغى أن يتم تنبيه المخرج والمصور عدم تصوير لقطات حماسية للمشاهدين، وفى حال إحراز هدف، الامتناع عن بث حى للهدف للحيلولة دون بث الحماس والفرحة فى المشاهدين.
فى المقابل كانت هناك أصوات عارضت رجال الدين، منها النائب المعتدل على مطهرى، الذى شن هجوما حادا على المرجع الدينى آية الله يزدى الذى طالب إلغاءها خشية الفرحة بعد الفوز، وحذر مطهرى من نشر الخرافات فى المجتمع، مشيرا أن ذلك سيتسبب فى نفور الناس من الدين.
وتحدى النائب المعتدل، المرجع الدينى الذى تخوف من فرحة تعم الإيرانيين بعد الفوز فى المباراة، فى أيام ذكرى مقتل الإمام الحسين، واعتبر النائب أنه لا مانع من أن يفرح الشعب حال الفوز.
يذكر أن الشيعة فى إيران يحيون اليوم ليلة عاشوراء بإقامة سرادق العزاء والاتشاح بالسواد فى عموم البلاد، ويقومون بالبكاء والضرب على الصدور، وتوزيع النذور، وتحظر السلطات إقامة أى احتفالات أو مظاهر الفرح.
آرمان
إغلاق صالونات تجميل النساء فى محرم أيام تاسوعاء وعاشوراء
أعلنت عابدى نائبة رئيس اتحاد صالونات التجميل فى إيران، حظر عمل الصالونات داخل إيران أيام تاسوعاء وعاشوراء، وذلك منعا لتسريحات الشعر غير اللائقة للسيدات فى تلك الأيام.
ووفقا لصحيفة آرمان الإصلاحية، أنه فى السنوات الأخيرة انتشرت ما اسمتها بـ "تسريحات محرم" بين الشباب الإيرانى، وأوضحت أنه يتم كتابة شعارات دينية فى تسريحات الشعر، وهو ما استغلته صالونات الحلاقة لرفع أسعارها وتحقيق مكاسب.
ورأت الصحيفة أن النساء أيضا يخرجون فى أيام تاسوعاء وعاشوراء، للمشاركة فى قوافل العزاء، بملابس وألوان غير لائقة.
ونقلت الصحيفة عن رئيسة اتحاد صالونات التجميل افسر الملوك ياسان، التى أعلنت حظر تسريحات محرم والدعايا التى تطلقها صالونات التجميل فى تلك الأيام، معتبرة أن ذلك ينتهك حرمة شهر محرم الحرام.
ووفقا للصحيفة أن استخدام مساحيق التجميل فى إيران أصبح أكبر من المتوسط العالمى، وتحتل إيران فى الشرق الأوسط مرتبة عالية فى استيراد مساحيق التجميل.
صحافة إيران تتشح بالسواد والشيعة يستعدون لإحياء ذكرى عاشوراء
اتشحت الصحافة الإيرانية بالسواد تزامنا مع استعداد الشيعة فى إيران غدا بإحياء يوم عاشوراء أو ذكرى استشهاد الإمام الحسينبن على، بإقامة سرادق العزاء، والاتشاح بالسواد، وتعليق رايات سوداء على الطرقات، وتوزيع النذور.
ويقام الإيرانيون مواكب عزاء سيارة فى الشوارع، يقومون فيها بضرب الصدور، وحذرت السلطات من استخدام آلات حادة لضرب الرؤوس مؤكدة أنه سيتم معاقبة من يستخدم الآلات الحادة فى مواكب العزاء.
وتقر السلطات يوم عاشوراء عطلة رسمية فى البلاد، وتغلق الصحف الرسمية، وتحظر أى مظهر من مظاهر الفرحة، ويرتدى أغلب الإيرانيين القمصان السوداء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا