برلماني: هناك قلة مأجورة تهدف للتقليل من دور المجلس

قال النائب فوزى الشرباصى ،عضو مجلس النواب،عن دائرة شرين بالدقهلية،في ذكرى مرور 150 عاماً علي مجلس النواب المصري، إن البرلمان منذ بداياته الأولي في عام 1824 قدم لنا العديد من الرموز والعائلات التي تمثل ركائز أساسية في التاريخ النيابي منها “عائلة الأباظية ،والفقي ،وكذلك عائلات سراج الدين ومحي الدين وبدراوي ومكرم عبيد،وغيرها من الرموز التي قدمت خبراتها وخدماتها الجلية لهذا الوطن ونهضة تشريعية لضبط الشارع المصري.
وأضاف الشرباصى أن محاولات التزوير والتخوين والتضليل التي تشنها قلة مأجورة للتقليل من دور المجالس النيابية علي مدار عقود لا أساس لها من الصحة ،فقد شهدت قاعات البرلمان المصري بالعديد من الأسماء والشخصيات الوطنية مثل ” ويصا واصف” رئيس البرلمان عام 1928 ،ومكرم عبيد الذي فاز علي منافسة ياسين احمد نقيب الأشراف في قنا وفي دائرة أغلب الناخبين من المسلمين ،فضلاً عن أصوات هزت قاعة البرلمان ومنها “ممتاز نصار وعلوي حافظ وخالد محي الدين ،وأيضاً الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق.
وأكد نائب الدقهلية أن الشعب المصري كل يوم يقدم للبشرية والحياة النيابية نماذج تجسد أشكال الحياة النيابية علي مر العصور ،وتؤثر في مسارات التشريع وتنظيم جوانب الحياة المختلفة بما يتواكب مع التطور الذي يشهده العالم،محذراً الشعب المصري بأن يتوهوا في الزحام و ألا تفطنوا لدساس ومؤامرات تحاك بكم في الخباء قائلاً “أخشى علي الشعب المصري أن ينقسموا أو يتشرذموا نتيجة دسائس ومؤامرات الحاقدين ،لذا يجب علي الشعب أن يتلمس طريق البرلمان ويستحضر تاريخه منذ قانون ” تحوت إله الحكمة “في عصر الفراعنة ،فضلاً عن نضال أجدادكم حتى نشأة أول مجلس نيابي في مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا