غرفة السياحة بجنوب سيناء: أزمة القطاع تسببت فى هجرت العمالة بعد تدريبها

أكد جيفارا الجافى، رئيس غرفة شركات السياحة بجنوب سيناء، أن الأزمة الأخيرة للقطاع السياحى، أدت إلى فقدان أهم مقومات العملية السياحية وهو العنصر البشرى المدرب.
وأوضح أن القطاع السياحى أنفق ما يقرب من نصف مليار جنيه على تدريب العمالة خلال الـ10 سنوات الماضية، ثم أدت الأزمة لسفر الآلاف منهم للدول الخليجية بينما غير بعضهم مهنته.
وأضاف "الجافى" خلال لقائه مع محررى السياحة، أن تدريب العامل الواحد قبل تعيينه للممارسة العمل يحتاج من 5 : 6 آلاف جنيه لتدريبه عمليًا ونظريًا، بخلاف تكلفة الإقامة والإعاشة.
وأشار إلى أنه بدون توفير عمالة بديلة وإعادة تجديد الفنادق سوف يواجه القطاع كارثة عند عودة السياحة الدولية، ومن هذا المنطلق قال "الجافى" إنه تقدم بمشروع لإنشاء مركز تدريب بشرم الشيخ بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء.
وأوضح رئيس غرفة شركات السياحة بجنوب سيناء، أن التواجد فى البورصات العالمية مطلوب، ولكن لا يجب الاعتماد على المعارض فى إجراء تعاقدات سياحية، طرحًا تنظيم "الرود شو" هو عبارة عن تجمع للشركات الراغبة فى التعامل مع المقصد السياحى المصرى.
وأوضح أن هناك خطة لتطبيق "رود شو" بالتعاون مع السفارات المصرية والمكاتب السياحية التابعة لهيئة تنشيط السياحة فى 27 سوقًا سياحيًا جديدًا.
وأضاف: "يجب أن نتجه نحو الأسواق الجديدة، التى لديها القدرة على ضخ حركة سياحية للمدن المصرية، خاصة أن لدينا منتجات سياحية عديدة يمكن تسويقها بشكل جيد".
وأشار إلى أن الاعتماد على دعم الطيران الشارتر يجب أن يتوقف حاليا، فلا يعقل أن تصل مستحقات أحدى الشركات لـ21 مليون جنيه قيمة دعم الطيران العارض خلال 6 شهور فى 2015.
كاشفًا عن تقدمه بمشروع بتوجيه الدعم الذى تقدمه وزارة السياحة لدعم الطيران الأجنبى الشارتر، للشركة الوطنية "مصر للطيران" مع التزامها باستمرار رحلاتها على 11 دولة يتم تحديدها طبقا الإقبال السياحى على مصر، وبذلك يتم الحد من خروج العملة الأجنبية ودعم الشركة الوطنية.
ولفت إلى أن تركيا طبقت دعم شركاتها الوطنية، عندما كان يتحكم الألمان فى السياحة الوافدة من روسيا إلى تركيا، وأدى ذلك إلى تقدم الخطوط التركية من المركز 42 إلى المركز رقم 12 عالميًا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا