الرئيس السيسي من السودان: أشقاؤكم في مصر يتمنون لكم الخير والسلام.. وحريصون على تكثيف التعاون وترسيخ المصالح المشتركة

الرئيس السيسي لـ"السودانيين":

"أشقاؤكم في مصر يتمنون لكم الخير والسلام"

مصر حريصة على تكثيف التعاون مع السودان وترسيخ المصالح المشتركة

أحمل تحية وتهنئة المصريين للشعب السوداني

مصر دعمت كل جهود تعزيز أواصر السلام فى السودان

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، التحية والتقدير لأعضاء الحوار الوطني السوداني، قائلا :"حرصت أن أشارككم وأحمل إليكم من أشقائكم في مصر التحية والتهنئة".

وأضاف خلال كلمته في الجلسة الختامية للحوار الوطني السوداني، :"لازم تكونوا متأكدين اننا سعداء جدا لحواركم وتوصلكم للنتائج الايجابية التي تحققت".

وتابع :"أشقاؤكم في مصر يتمنون لكم كل الخير والسلام والأمن والاستقرار".

وأكد إن مصر حريصة على تكثيف التعاون مع السودان وترسيخ المصالح المشتركة، معربا عن ثقته في تحقيق النجاح في مجال التعاون الوثيق بين البلدين.

وأضاف أن مصر كانت من أولى الدول التي رحبت بإقامة الحوار الوطني يجمع كافة الأحزاب السياسية والمجتمعية، ويعمل على ترسيخ بنية الدولة السودانية الحديثة بما يكفل الاستمرار في حماية الحقوق والحريات وتحقيق الرخاء للمواطنين السودانيين،كما رحبت مصر بتوقيع خارطة الطريق، وحرصكم على الاستجابة للمساعي الاقليمية والدولية لتحقيق الاستقرار والامن والسلام في كافة أنحاء السودان، وفتح باب الحوار للقوى والفصائل السودانية.

وقال "أشيد بشجاعتكم كرجل دولة في اتخاذ القرارات المصيرية التي من شأنها الحفاظ على مصالح السودان العليا، وأثق في حكمتكم المعهودة التي ستمكنكم مجددا من استكمال الطريق في اتجاه ما تم التوافق عليه، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، للاشراف على عملية الاصلاح الدستوري بما يضمن تحقيق الاستقرار للشعب السوداني.

كما أعرب الرئيس عن سعادته لحضوره الجلسة الختامية لمؤتمر الحوار الوطني بالسودان مع عدد من رؤساء الدول الأفريقية، ورؤساء عدد من المنظمات الإقليمية والدولية مؤكدا أنه جاء لينقل تحية المصريين للشعب السوداني.

وأكد أنه حرص على أن يكون شاهدا على هذه المحطة الهامة فى تاريخ السودان بعد جهود الشعب السودانى لإعلاء مصلحة السودان.

وشدد على أن مصر أولت أهمية كبري لعلاقتها بالسودان التى تجمعها اندماج بشري فريد من نوعه يضرب بجذوره التاريخ تكثيف العلاقات السودانية ، قائلا: "سعداء بما توصلتم إليه من نتائج ونتمنى لكم الخير والأمن والسلام".

وقال إن مصر على ثقة لاستكمال التعاون الوثيق بين مصر وشقيقتها السودان بقدر حجم المصالح المشتركة بين البلدين.

وأكد أن مصر دعمت كافة الجهود لإرساء دعائم الرخاء والسلام بين أرجاء السودان، وكانت مصر من أولى الدول التى رحبت بإقامة حوار وطني شامل يجمع كل الفصائل والأحزاب والطوائف السياسية المتواجدة فى السودان، يعمل على ترسيخ مبدأ دولة السودان الحديثة بما يكفل كل الحريات وتحقيق الأمن والرخاء لكل المواطنين السودانيين.

وأوضح السيسي، أن مصر دعمت خارطة الطريق السودانية، ورحبت بفتح باب الحوار لكل الفصائل السودانية، مشيدا بشجاعة الرئيس السودانى عمر البشير لدوره فى الحوار الوطني السودانى.

وقال السيسي: "أشيد بشجاعتكم كرجل دولة حرص على الحفاظ على مصالح السودان العليا، وتقدير المبادرات التى عملت على توحيد وحدة الصف السودانى لأثق أن حكمتكم المعهودة ستجمع القوي المخلصة من أبناء السودان لإستكمال الطريق لتحقيق ما تم التوافق عليه للعمل على تشكيل حكومة وطنية وتعديل الدستور".

ودعا السيسي، أبناء السودان لإيجاد آليات سياسية وآفاق أرحب لدعم عملية السلام، مؤكدا أن مصر تدعم كل الجهود لتعزيز أواصر السلام فى السودان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا