"صحة الفيوم": 20% من مرضى الأطفال الوراثية بمصر من أبناء المحافظة

قالت الدكتورة رجاء أحمد ابراهيم مديرة ادارة رعاية الامومة والطفولة بمديرية الصحة بالفيوم، إن المحافظة بها 20% من الأطفال المرضى بالإمراض الوراثية على مستوى الجمهورية، وذلك نتيجة زواج الاقارب الذى يظهر مثل هذه الامراض الوراثية وهذا مؤشر خطير للغاية.
وأضافت مديرة رعاية الأمومة والطفولة بصحة الفيوم فى بيان، انه يوجد عيادة الارشاد الوراثى بالمركز الطبى بكيمان فارس بمدينة الفيوم وهى اضافة جديدة للصحة فى الفيوم وشمال الصعيد وتم افتتاحها فى عهد اللواء الدكتور ماهر الجاويش وكيل وزارة الصحة السابق فى شهر إبريل الماضى، وتقدم خدمة علاجية للأطفال مرضى التمثيل الغذائى P K U وأيضا تقدم خدمة التثقيف الصحى لإبائهم وأمهاتهم.
وأشارت رجاء احمد إلى أن هذا المرض يتم اكتشافه عن طريق فحص عينة الكعب التى تؤخذ من الطفل فى الأسبوع الأول من الولادة ومرض ال p k u يعنى غياب الانزيم الذى يقوم بهضم البروتين، مما يسبب مشكلة لهؤلاء الاطفال ويجعل بشرتهم بيضاء ويتحول لون شعرهم.
ونظرا لتزايد أعداد هؤلاء الاطفال فى الفيوم بشكل خاص قررت وزارة الصحة فتح هذه العيادة بالفيوم لتخدم اهالى الفيوم وبنى سويف وشمال المنيا والواحات البحرية، وتوفر على ذويهم مشقة السفر إلى مركز الارشاد الوراثى بجامعة عين شمس، حيث تسجل به جميع حالات الامراض الوراثية على مستوى الجمهورية.
ولفتت رجاء أحمد إلى أنه نظرا لحرص وزارة الصحة على هؤلاء الأطفال فان الوزارة توفر لهم البان مخصوصة منزوعة البروتين تقدر تكلفة العلبة الواحدة منها بحوالى 500 جنيه تتحملها وزارة الصحة وتقدم لهؤلاء الاطفال مجانا وبدون مقابل تصرف للطفل المريض طوال العمر، بالإضافة إلى عمل مخبوزات منزوعة البروتين توزع أيضا بالعيادة على الحالات المسجلة ويتم تسليم كل ام كراسة ارشادية توضح لها كيفية عمل وجبات تناسب هؤلاء الاطفال تصرف من ادارة رعاية الامومة والطفولة التابعة لمديرية الصحة.
وتقدم العيادة خدماتها من الأحد إلى الخميس من كل أسبوع، كما تقدم خدمة التحاليل مجانا كل اسبوع للطفل المريض فى اول شهرين من العمر ومجانا ايضا فى باقى المراحل العمرية، وتقدم العيادة خدمة الارشاد والتثقيف لأهالى ذوى الاعاقات وبخاصة الاعاقة الذهنية والتوحد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا