حمدي عزام: الاهتمام بالمشروعات الصغيرة يقضي على الهجرة غير الشرعية

قال حمدى عزام، عضو مجلس ادارة بنك التنمية الصناعية والعمال، ان المشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل اكثر من 90% من اقتصاديات معظم دول العالم،وتستوعب 80% من العمالة ، وتساهم فى 75% من الصادرات المصرية.

وتابع خلال الندوة التى تنظمها غرفة التجارة والصناعة الفرنسية اليوم حول تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع الزراعي ، أن القطاع الزراعي يعمل به نحو 30% من القوي العاملة اللمصريين وتمثل الصادرات الزراعية نحو 20% من صادرات مصر وحوالي 15% من اجمالي الدخل القومي.

وأشار الي أن الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة أخذ حيز كبير من مؤسسات الدولة فى الوقت الحالي، واذا اهتمت جميع اركان الدولة بهذا القطاع فى السنوات الماضية لما كانت قامت الثورات.

وأوضح أن الاهتمام بالمشروعات الريفية يحمى الدولة من الهجرة غير الشرعية والتى نعانى منها فى الوقت الحالي.

ونوه لوجود عدة تحديات تواجه قطاع المشروعات الصغيرة علي رأسها نقص المعلومات وغياب الرؤية المستقبلية للقطاع ، بجانب المعوقات الادارية والتى تتمثل فى البيروقراطية فى ظل تحدد الجهات التى يتعامل معها اصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة فلابد من توافر جهة واحدة يتعامل معها اصحاب هذه المشروعات.

وتابع ان هناك معوقات أخري تمويلية تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى ظل شكاوي عدد من العملاء من هذه الاجراءات والضمانات ولكن حدثت طفرة فى الوقت الحالي واصبحت الاجراءات اكثر يسرا، موضحا ان هناك 15% فقط من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة فقط يتعاملون مع البنك.

وأشار الي أن أبرز هذه التحديات أزمة التسويق وفشل أصحاب المشروعات علي تسويق منتجاتهم ولذلك لابد من عمل اتحاد تعاونى للمحاصيل علي سبيل المثال فى مجال الانتاج الزراعي، بجانب غياب التأهيل والتعليم.

وأوضح ان البنك المركزي قام بعمل عدة خطوات أبرزها وضع تعريف موحد ، بجانب وضع مبادرة بمنح التمويل بفائدة 5% وخاصة للمشروعات التى تساهم فى الحد من التصدير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا