اليابانيون يحبسون أنفاسهم بانتظار خطاب للامبراطور اكيهيتو

يدلي امبراطور اليابان اكيهيتو الاثنين بخطاب استثنائي قد يعلن خلاله العاهل البالغ 82 عاما عن رغبته في التخفيف من المسؤوليات الملقاة على عاتقه ولكن من دون أن يلفظ كلمة “التنازل” عن العرش لان الدستور يحظر عليه ذلك.
وبحسب تسريبات تناقلتها وسائل اعلام فان الامبراطور الجالس على العرش منذ 27 عاما اعرب عن رغبته في ادخال تعديلات على النظام الامبراطوري كي يصبح بمقدوره ان ينقل “في حياته” مسئولياته الى ابنه البكر ولي العهد ناروهيتو.
وقبيل أيام قال موتوتسوغو اكاشي رفيق الامبراطور في سني الشباب في تصريح لشبكة “ان ان ان” التلفزيون اليابانية انه “ربما يكون الامبراطور يفضل على الارجح ان يستمر في منصبه ولكن طبعه وادراكه للمسؤوليات الجسام الملقاة على عاتقه يجعلانه يخشى ارتكاب اخطاء والتسبب بمشاكل، وهذا الامر يقلقه كثيرا”.
وسيبث الخطاب المسجل للامبراطور ومدته حوالى عشر دقائق، عصر الاثنين في الساعة 15,00 (06,00 ت غ)، وسيكون هذا خطابه الثاني منذ ذلك الذي القاه اثر التسونامي المدمر الذي ضرب البلاد في آذار/ مارس 2011.
وبموجب المادة الرابعة من الدستور فانه “يمكن للامبراطور ان يكلف شخصا آخر القيام بمسؤوليات الحكم المنصوص عليها في القانون”.
اما المادة الخامسة فتضيف انه “عندما يحصل التكليف يتولى المكلف (فرد من الاسرة الامبراطورية والاولوية لولي العهد) ممارسة مهامه باسم الامبراطور”.
ولكن هذا التكليف لا يمكن ان يتم الا في حالة عجز الامبراطور، اي اذا كان قاصرا او اذا اصيب بمرض خطر جسديا او نفسيا او اذا كان هناك مانع جدي يحول دون اداءه مهامه المتعلقة بشئون الدولة”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا