محافظ مطروح يطلق 16 قافلة لجميع المراكز للسلع الغذائية بتخفيض 30٪

أطلق اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح، اليوم الاثنين، قوافل لبيع السلع الغذائية الرئيسية بأسعار مخفضة للمواطنين، بمراكز المحافظة الثمانية، وذلك من أمام ديوان عام المحافظة، بواقع قافلتين لكل مركز يوميا، لتصل عدد القوافل التى تجول جميع مراكز وأركان المحافظة، 16 قافلة يوميا، إضافة إلى 2 سرادق بمدينة مرسى مطروح، لبيع السلع المخفضة للمواطنين، وتستمر المبادرة لمدة 3 شهور.
وقال اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح، إن اطلاق هذه المبادرة بدعم رجال أعمال مطروح، الذين يقفون دائما مع المحافظة فى العديد من المبادرات ، وفى كافة الأزمات فى إطار الحرص على توفير السلع والخدمات لأهالى مطروح ، مشيرا إلى أن الحملة تتكلف 4 مليون جنيه شهريا وتستمر لمدة 3 شهور، وذلك لمحاربة الغلاء وتخفيف الأعباء عن المواطنين، كما دعا رئيس الجمهورية.
وأضاف أبو زيد، فى بيان صادر عنه اليوم، أن القوافل تشمل كل السلع الغذائية، بخصم يتراوح من 25 إلى 30% على كل السلع، والتى تشمل الأرز بسعر 4 جنيهات للكيلو، والسكر بـ 5 جنيهات للكيلو، والسمن والزيت، والصلصة، والمنظفات، وصولا لانبوبة البوتاجاز، وذلك بسعر التكلفة، حيث يتم توفير 250 طن سكر، و250 طن أرز، و252 ألف عبوة زيت/لتر، و220 ألف علبة سمنة 2 كيلو، و420 كيس مكرونة عبوة 450 جرام، إضافة إلى الجبن، والمنظفات.
وأوضح أبو زيد، أن هذه القوافل ودعمها، يتحمله رجال الأعمال، الذين أعلنوا تعاونهم ودعمهم، بمجرد إطلاق المحافظة للمبادرة، لافتا إلى أنه لا مساس بموازنة المحافظة، وأن الإنفاق على القوافل ودعمها يأتى بالكامل من أبناء مطروح من رجال الأعمال.
وأكد أبو زيد، أنه منذ توليه المسئولية بالمحافظة، وهو يسعى جاهدا لمواجهة اى أزمات أو عقبات تواجه المواطنين والمحافظة، عن طريق تكامل جميع الجهات وتفاعلها لحل الأزمات والمشاكل، لافتا إلى أنه على تواصل ومتابعة دائمة، مع كل مديريات جميع الوزارات فى المحافظة، لتخفيف الأعباء على المواطنين، والنهوض بالمحافظة اجتماعيا واقتصاديا وسياحيا.
وتابع أبو زيد، أن إطلاق المبادرات والحلول العاجلة لعلاج الأزمة، تأتى فى إطار مشروع إدارة الأزمات، الذى أطلقته المحافظة بالتعاون مع القوات المسلحة أكتوبر الماضي، لحل ومواجهة أى أزمة طارئة قد تحدث فى المحافظة، إضافة إلى السرعة فى توفير الخدمات العاجلة للمواطنين.
وأضاف أبو زيد، أن الهدف من مشروع إدارة الأزمة، هو تحرك جميع الأجهزة الأمنية والتنفيذية فى المحافظة بمساعدة عناصر من القوات المسلحة، للوقوف على مدى جاهزية كافة الجهات ومعداتها وسيارات الإسعاف والنجدة والإطفاء وغيرها ومدى سرعة التحرك إلى الهدف والتعامل معه من خلال التنسيق والترتيب التام بين كافة الجهات، وذلك فى كافة المجالات، ويعد هذا التدريب هو الأول من نوعه منذ أكثر من 20 عاما.
وأشار أبو زيد، إلى أن المشروع يسعى للوقوف على كيفية استغلال كافة الإمكانيات المتاحة، وحسن استغلالها فى مواجهة الأزمة بالتنسيق بين جميع الجهات المشاركة، وذلك من خلال التدريب العملى المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث بمحافظة مطروح.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا