الشرطة التركية تطلق قنابل الغاز لتفريق نشطاء خلال إحياء ذكرى هجمات دموية

استخدمت قوات الشرطة التركية قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق مئات النشطاء الذين حاولوا الوصول إلى محطة القطارات الرئيسية فى العاصمة أنقرة لإحياء الذكرى السنوية الأولى لهجوم أوقع أكثر من مائة ضحية والقى باللائمة فيه على تنظيم "داعش".
وذكرت شبكة "ايه بى سى" الأمريكية اليوم الاثنين أن السلطات منعت "لأسباب أمنية" مراسم احياء الذكرى السنوية الأولى للتفجير الانتحارى المزدوج الذى استهدف نشطاء كانوا متجمعين للمشاركة فى مسيرة أمام المحطة، فيما يعد هذا الهجوم الأكثر دموية فى تركيا.
وقد أغلقت الشرطة الطرق المؤدية للمحطة ومنعت المتظاهرين من المضى قدما إلى المحطة ولاحقت بعضهم فى الشوارع المحيطة .. إلا أن السلطات سمحت لأسر الضحايا وبعض ممثلى منظمات المجتمع المدنى بوضع باقات الزهور فى موقع الحادث.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا