"الزيني": "الدولار" وجشع المنتجين وراء ارتفاع أسعار الحديد بالسوق المحلي

أكد أحمد الزينى رئيس الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية، أن السوق المصرى يشهد ارتفاعات مبالغ فيها من قبل منتجى الحديد، على الرغم من استقرار السعر العالمى لخامة البليت التي يعتمد عليها في تصنيع الحديد ضمن مدخلات الإنتاج، لافتا الى أن سعر البليت عالميا مستقر عند 350 دولارا للطن.

وأضاف الزينى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد " أن استغلال الشركات لموجة ارتفاع الأسعار التي تغزو البلاد على كافة السلع، إضافة الى ارتفاع أسعار الدولار ليصل الى 14 جنيها للبيع فى السوق السوداء، أدى الى زيادة سعر طن الحديد الى 7 آلاف جنيه.

وطالب الزينى بضرورة تفعيل الأجهزة الرقابية على الأسواق لردع التجار والمصانع من الجشع الذي أصابوا به لزيادة الأسعار بحجة ارتفاع الأسعار العالمية أو تطبيق القيمة المضافة الى زيادة أسعار الدولار، موضحا أن الأسعار العالمية برئية من هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا