ضابطات مكافحة العنف ضد المرأة تعيد طفلا لوالدته بعد أن ضل الطريق لمنزله

نجحت ضابطات إدارة مكافحة جرائم العنف ضد المرأة فى لفتة إنسانية منهن، فى التوصل لأهلية طفل بعد أن ضل طريق منزله، وتمكن من تسليمه إلى والدته .
وكانت العميد نشوى محمود رئيس قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة، وبرفقتها ضابطات القسم بمقر خدمتهن بميدان التحرير، وأثناء ذلك تلاحظ لها بكاء أحد الأطفال، وبسؤاله تبين أنه يدعى يوسف فى الصف الثانى الابتدائى، وأنه ضل طريق منزله أثناء عودته من المدرسة .
ونظراً لانخراط الطفل فى البكاء، فقد قامت ضابطات القسم بتهدئة الطفل وشراء الحلوى له حتى تمكن من استيضاح مكان منزله، واصطحبنه للبحث عن منزله لمدة تزيد على ثلاث ساعات، قمن خلالها بمرافقته فى عدد من الشوارع بمناطق عابدين، والسيدة زينب، حتى أمكن التوصل لأهلية الطفل بمنطقة السيدة زينب، وقمن بتسليمه لوالدته .
ومن جانبها، أعربت والدة الطفل وأهالى المنطقة عن شكرهم إلى اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية على اهتمامه بتفعيل الجوانب الإنسانية فى العمل الأمنى، كما توجهوا بالشكر أيضاً للضابطات اللاتى تولين رعاية الطفل حتى إيصاله لأهليته .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا