هولندا وفرنسا يتوجهان فى مباراة المتعة الكروية بالتصفيات المؤهلة للمونديال

سيكون ملعب «أرينا» في أمستردام مسرحًا للمتعة الكروية، عندما يستضيف المنتخب الهولندي نظيره الفرنسي في أبرز مباريات الجولة الثالثة، اليوم، ضمن منافسات المجموعة الأولى من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018.

ويتصدر المنتخبان ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل في الجولتين الأولين، والفائز بينهما سينفرد بالصدارة.

وبعد استبعاد الجيل المخضرم تباعًا من قبل مدرب المنتخب الهولندي دالي بليند أمثال روبن فان بيرسي وغياب الجناح أريين روبن بداعي الاصابة، زاد الطين بلة اصابة قائد المنتخب المخضرم ويسلي شنايدر في فخذه وسيغيب عن المواجهة، واستدعي لاعب وسط فيينورد روتردام الواعد طوني فيلينا (21 عاما) لتعويض غياب الأخير.

في المقابل، يعتمد «الطواحين»، الساعي إلى تعويض غيابه عن كأس أوروبا الأخيرة في فرنسا، على وجوه شابة أبرزها كوينسي بروميس صاحب الثنائية في مرمى بيلاروسيا الجمعة الماضي.

في المقابل، قدم المنتخب الفرنسي وصيف «يورو 2016»، عرضًا هجوميًا قويًا ضد بلغاريا توجه بفوز صريح 4-1.

ونجحت خطة المدرب ديدييه ديشان في الاعتماد على ثنائي اتلتيكو مدريد الإسباني في خط المقدمة المؤلف من انطوان غريزمان وكيفن غاميرو، حيث سجل الأول هدفًا والثاني هدفين، علمًا بأن الأخير كان يخوض أول مباراة له منذ خمس سنوات مع المنتخب الفرنسي.

وقد استغل جاميرو غياب المهاجم الأساسي أوليفييه جيرو بداعي الاصابة في ابهامه، ليسجل نقاطًا من خلال التفاهم الكبير بينه وبين غريزمان.

وسيغيب عن المنتخب الفرنسي ظهيره الأيمن باكاري سانيا المصاب في فخذه خلال المباراة ضد بلغاريا، وقد استدعى ديشان بدلًا منه سيباستيان كورشيا.

وفي المجموعة ذاتها، تلتقي السويد مع بلغاريا وبيلاروسيا مع لوكسمبورج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا