نقيب بقالى الشرقية: نقص السلع وراء حرمان المواطنين من حصولهم على الدعم

كشف جمال الهواري، نقيب البدالين التموينيين بمحافظة الشرقية عن صرف نسبة 60% فقط من حصته في السلع التموينية خلال شهر سبتمبر الماضي فضلا عن فقر الحصة المذكورة من السلع الأساسية والمهمة لدى المواطنين مثل الزيت والسكر مما تسبب في فشل 40% من مستحقي الدعم في مركز الزقازيق بمحافظة الشرقية في الحصول على حقهم في الدعم التمويني وسلع فارق نقاط التموين خلال شهر سبتمبر الماضي.

واستنكر الهواري في تصريحات لـ صدى البلد، فشل الشركة القابضة للصناعات الغذائية في إدارة عملية التوزيع للسلع التموينية على المحافظات والمراكز، مشيرا إلى توافر السلع لدى التجار في محافظات القاهرة والجيزة فيما تتناقص تدريجيا في محافظات الوجه البحري والقبلي، فضلا عن فرض المخازن سلع غير مهمة على التجار لعدم توافر السلع الأساسية.

وأكد الهواري محيسن لـ صدى البلد، أن المخازن توفر أطنانا من الجبن والمكرونة وتفرضهم على التجار فيما تفتقر للسكر والزيت والأرز التي تلبي احتياج المواطن، مؤكدًا يرفض استلام السلع مرة وأخرى عندما لا يجد لدى التاجر السلع الأساسية ثم يرضخ للأمر الواقع ويحصل على سلع غير مهمة مثل الجبن والمكرونة وزجاجة زيت لكل فردين أو ثلاثة أحيانا في حين من حق كل مواطن الحصول على زجاجة زيت وكيلو سكر وكيلو أرز من نصيبه في الدعم.

وبين نقيب بدالي التموين بمحافظة الشرقية، لـ صدى البلد، تأخر صرف حصص التجار لمنتصف الشهر شهريا، موضحًا أنه يظل موصدا محله ليوم 12 كل شهر لعدم توافر بضاعة فيه ثم تصرف له المخازن 20% من حصلته خلال منتصف الشهر وتعاود صرف 40% أخرى خلال النصف الأخير من الشهر وتتوقف عند هذه النسبة، مشيرا إلى عدم اكتمال صرف حصته التموينية والتي يتم صرفها للمواطنين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا