لهذا السبب.. ابنة «ترامب» تتصدر مؤشرات بحث جوجل!

جاءت ابنة المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، إيفانكا ترامب، في المركز السابع للموضوعات الأكثر تداولا في الولايات المتحدة على موقع “جوجل”، وذلك بعد أن طالتها تصريحات بذيئة وتلميحات جنسية صادرة من أبيها.
ويأتي هذا الإقبال الواسع على البحث عن ابنة ترامب بعد أن كشفت شبكة “سي إن إن”، أمس الأحد، عن مقاطع صوتية لأبيها، وهو يتحدث بأسلوب سوقي عنها.
ونشرت الشبكة مقاطع صوتية لمقابلات أجراها ترامب مع هوارد ستيرن على راديو “شوك جوك”، مطلع العقد الماضي، تطرق فيها إلى حياته الجنسية، ونظرته للنساء، قبل أن يتحدث بشكل صادم عن إيفانكا (34 عاما).
وخلال اللقاء الذي يعود لعام 2006، أشار المذيع إلى أن إيفانكا باتت فاتنة جدا، وسأل إن كانت قد أجرت عملية تكبير لصدرها، ليرد ترامب، قائلًا إنها كانت ولا تزال فاتنة، فهي “طويلة جدا ورائعة الجمال”، إلا أنه أكد أنها لم تخضع لعملية تجميل.
كما أذاعت “سي إن إن”، فضيحة أخرى، في مقابلة أجريت عام 2004، وجار فيها ترامب الأوصاف الجنسية الفاضحة التي أطلقها المذيع هوارد ستيرن على إيفانكا، بعبارات خادشة للحياء.
وكانت “إيفانكا”، وهي سيدة أعمال وأم لثلاثة أولاد، وصفت أبيها في المؤتمر العام للحزب الجمهوري بأنه “لا يملك القوة والقدرة اللازمتين ليصبح رئيسا فحسب، بل يتسم باللطف والتعاطف اللذين يجعلان منه القائد الذي تحتاجه البلاد”.
ولحق بالبحث عن “إيفانكا ترامب” على جوجل، اسم “روبرت دي نيرو” الذي جاء في المركز الـ20 كأحد الموضوعات الأكثر رواجا في الولايات المتحدة، بعد أن انتقد بقوة المرشح الجمهوري في مقطع مصور لحملة تحث الأميركيين على التصويت، لم يذع وتم تسريبه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا