روائى أمريكى يحذر من فوز ترامب: سيصبح موسولينى الولايات المتحدة

اعتبر الروائى الأمريكى دوجلاس كيندى، فى مقابلة مع وكالة فرانس برس أن ظاهرة دونالد ترامب تعبر عن "تنامى اليمين المتطرف فى كل أنحاء العالم"، وانتخابه رئيسا سيجعل منه "موسولينى أمريكى".
وأضاف كينيدى أن "دونالد ترامب يكره النساء ويكره الناس، لديه شعور بالأنا بحجم كندا"، وحذر مؤلف كتابى "هذه اللحظة" و"سيدة الدائرة الخامسة" الذى سيصوت لهيلارى كلينتون بلا أى تردد، من أنه "إذا انتخب ترامب، فسيكون موسولينى أمريكى".
وأكد الكاتب الشهير فى مقابلة أجريت معه فى شقته الباريسية "ليس لترامب أى إمكان" للفوز بالانتخابات، لكن حضوره فى السباق إلى البيت الأبيض يثبت أن "اليمين المتطرف يتقدم فى كل مكان".
وقال أيضا "لدى انطباع بأن لا أحد يتذكر ثلاثينيات" القرن الماضى التى شهدت تنامى الأنظمة التوتاليتارية فى أوروبا.
فى المقابل، اعتبر كينيدى أن "هيلارى كلينتون امرأة قادرة بامتياز" على شغل المنصب الرئاسى، وأعرب عن اعتقاده أنها "ستكون رئيسة كبيرة جدا"، منتقدا "الكراهية" التى تعرضت لها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا