انتهاء المناظرة الثانية لـ"ترامب- كلينتون" بختام غير متوقع!!

على عكس المتوقع تبادل مرشحا الرئاسة الأميركية الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب، مساء الأحد، بضعة عبارات “إيجابية” في نهاية المناظرة الثانية، وذلك بعدما كانت بداية المناظرة فاترة، وشهدت عدم مصافحة الطرفين.
وقالت كلينتون: “أنا أحترم أولاده، أولاده متمكنون للغاية.. مخلصون وأعتقد أن هذا يقول الكثير عن دونالد”.
وجاء رد هيلاري كلينتون عندما طلب منها تسمية شيء واحد تحترمه في دونالد ترامب.
من جانبه، رد دونالد ترامب عندما طلب منه أيضا تسمية شيء وحيد يحترمه في هيلاري كلينتون، قائلا:”إنها لا تنسحب ولا تستسلم، وأنا أحترم ذلك. أنا أقول الحقيقة كما هي. إنها مقاتلة وأعتبر أن هذه سمة جيدة للغاية”.
وشهدت المناظرة نقاشات لاذعة على خلفية شريط فيديو صور في 2005، وظهر الجمعة، سُمع فيه ترامب يستخدم لغة بذيئة ويتحدث عن ملامسة نساء دون رضائهن.
بينما توعد المرشح الجمهوري منافسته بأنها ستكون في السجن في حال فاز بالانتخابات الرئاسية، على خلفية استخدامها بريدا إلكترونيا خاصا عندما كانت وزيرة للخارجية.
واشتبك المرشحان بشأن سلسلة من القضايا السياسية المعتادة، وقضايا اقتصادية عالمية ومحلية بينها الضرائب والرعاية الصحية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا