180 دقيقة تفصل مؤمن سليمان عن لقب "بابا نويل الكرة الزملكاوية".. فاز على الأهلى وتوج بالكأس بعد "السنوات العجاف".. والفوز بالبطولة الأفريقية يضع المدرب الشاب على قمة هرم الإنجازات

180 دقيقة حاسمة ليست فى تاريخ نادى الزمالك فحسب وإنما فى تاريخ المدرب الشاب مؤمن سليمان الذى يقود الفريق الأبيض لمواجهة صن دوانز الجنوب أفريقى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا ذهاباً وإياباً بغية التتويج بالبطولة الأفريقية، والصعود لكأس العالم للأندية باليابان التى تقام مطلع ديسمبر المقبل .
فوز الزمالك بالبطولة الأفريقية السادسة فى تاريخه على حساب بطل جنوب أفريقيا من شأنه أن يصعد بالمدرب مؤمن سليمان ليصبح "بابا نويل الكرة الزملكاوية" الهيرو الذى عاد لينتقم ويعيد الفريق الأبيض لمنصات التتويج بعد سنوات عجاف، ذاقت فيها الجماهير العاشقة للون الابيض ألوان العذاب بخسارة البطولات والمباريات وتوديع المنافسات من الأدوار الأولى.
مؤمن سليمان الذى قاد الزمالك للفوز على الأهلى بثلاثة أهداف مقابل هدف ليتوج بكأس مصر للمرة الرابعة فى تاريخ القلعة البيضاء والأولى فى مشوار المدرب مع الساحرة المستديرة بات الحل السحرى لكل ألغاز الزمالك الفنية، ورغم تلقى الفريق هزيمة قاسية أمام الوداد المغربى بخماسية مقابل هدفين فى قبل نهائى البطولة الأفريقية إلا أن المدرب الشاب أثبت حضوراً قوياً فى مرمى التألق التدريبى وأعاد للفريق الأبيض رونقه وتمكن من استغلال نجومه وصفقاته الجديدة بحنكة بالغة.
مؤمن سليمان الذى بدأ مسيرته التدريبية من داخل الزمالك وتحديدا كمساعد لمدحت مكي في ناشئي الزمالك عام 2004 وعمل في بعض الأندية الخليجية مثل شباب اتحاد جدة السعودي وأم صلال القطري وشعب آب اليمني، وكذلك الأندية الأوروبية مثل أياكس الهولندي وفولهام الإنجليزي ، تولى تدريب الزمالك قبل مواجهة الإسماعيلى، فى نصف نهائى كأس مصر، والذى أنهاه برباعية نظيفة سجلها باسم مرسى "هدفين" ومايوكا وأيمن حفنى.
واقتنص الكأس الرابعة على التوالى للفريق الأبيض من الأهلى، الغريم التلقيدى، فى النهائى بـ3 أهداف لهدف واحد، سجلها باسم مرسى "هدفين" ومصطفى فتحى.
عقب التفوق محليًا، حلق المدرب الشاب التفوق قاريًا، أيضًا، بعدما اكتسح الوداد المغربى بـ4 أهداف نظيفة، فى "ذهاب" نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، والذى أقيم على ملعب "برج العرب"، اليوم، أحرز أهدافها شيكابالا وأيمن حفنى وباسم مرسى ومصطفى فتحى.
المدهش بالنسبة لمتابعى وعشاق الكرة هو غزارة الأهداف، التى يسجلها الفريق الأبيض فى أثناء تولى مؤمن سليمان قيادته، فى حين أن نسبة الاستحواذ تكاد تقل عن الـ50% فى المباريات، وهو ما يعد غريبًا فى حالة غزارة الأهداف التى يحققها الفريق.
خطة المدرب الشاب أتت ثمارها فى 3 مباريات كبرى وأمام فرق لها اسمها ووزنها فى عالم كرة القدم، مثل الإسماعيلى والأهلى والوداد البيضاوى.
نتائج الفريق الرقمية تشير إلى نجاحه فى تحويل رباعى الفريق الهجومى، المتمثل فى باسم مرسى وشيكابالا وأيمن حفنى ومصطفى فتحى، إلى استغلال كل الفرص، والإنتاج بشكل أفضل أمام المرمى.
واقترب الزمالك مع مؤمن سليمان من الفوز بالبطولة الافريقية حيث يلاقى صن دوانز الجنوب اأريقى منتصف الشهر الجارى ذهاباً.
وكان الأبيض قد غاب عن التأهل للنهائى منذ 14 عاماً عندما توج فى 2002 باللقب على حساب الرجاء المغربى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا