في المناظرة الثانية.. «ترامب» يقر بتصريحاته الجنسية ويحاول فضح بيل كلينتون.. و«هيلاري» تكشف خطط منافسها مع روسيا وتكسب المسلمين والمهاجرين في صفها

ترامب:

- «كلينتون» ستكون فى السجن حال فوزى فى الانتخابات

-الولايات المتحدة دفعت 150 مليار دولار إلى دولة إرهابية

- «هيلارى» مسئولة عن اغتيال السفير الأمريكى فى بنغازى

كلينتون:

- ترامب يستهدف النساء والمسلمين والمهاجرين ولا يصلح رئيسا

- نحتاج الأمريكيين المسلمين ليكونوا عيوننا وآذاننا داخل دولتنا

- استخدام القوات الأمريكية فى سوريا خطأ فادح

تبادل المرشحان الرئاسيان الأمريكيان الجمهورى، دونالد ترامب، والديمقراطية هيلارى كلينتون، الاتهامات في المناظرة الثانية التى أجريت بينهما فى ولاية «ميزورى» الامريكية، تمهيدا لإجراء انتخابات تحسم السباق للبيت الأبيض، في نوفمبر المقبل.

اتهم «ترامب» منافسته بأنها لا تمتلك خططا لمعالجة أوضاع الأحياء الفقيرة، وبدورها ردت «كلينتون» أن ترامب يحرج النساء، كما أنه غير ملائم لكى يكون قائدا للقوات المسلحة الأمريكية.

وفي بداية المناظرة، هوجم المرشح الجمهوري؛ بسبب تصريحاته الجنسية المسيئة، والتي كشفت بعد تسريب تسجيلات له ترجع إلى منتصف التسعينات، إلا أنه أعرب عن صدمته حال رواج مثل هذه التسريبات مبديا اعتذاره عنها للأمريكان وللمرأة بصفة عامة ولزوجته بصفة خاصة، قائلا، إنه ليس فخورا بهذا التسجيل المسرب، مهاجما في الوقت ذاته منافسته قائلا إنه على المرشحة الديمقراطية ان تخجل من نفسها جراء ما ارتكبه زوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

و ردا على تلك الاتهامات أكدت هيلارى أن الكثير مما يقوله ترامب غير صحيح كما أن زوجها لم يعتذر لسيدة قام بسبها، و وقع تبادل الاتهامات بشأن الفضائح الجنسية.

وتركزت المناظرة الثانية في بدايتها على الفيديو المسرب لـ «ترامب» والذي اتهم فيه بالإساءة للنساء، و قال المرشح الجمهوري، إنه لم يتعمد الإساءة إلى المرأة، مبينا أنه ليس فخورا بما تم واعتذر للناس عن ذلك، لكن «كلينتون» قررت إن إساءة ترامب للنساء يجب أن تمنع انتخابه رئيسا لأمريكا، لافتة إلى بعض التصريحات التي قال فيها أن تهين النساء.

وانطلاقا من اعتقاده لديه بأن خير وسيلة للدفاع الهجوم، بادر «ترامب » هجوما على زوج منافسته الرئيس الأسبق بيل كلينتون متهما إياله بـ"اغتصاب النساء والإساءة لهن"، ملوحا بأن بيل كلينتون "فقد رخصته في المحاماة" بسبب أفعاله تجاه النساء.

كما هاجم ترامب في بداية المناظرة، النظام الصحي لإدراىة الرئيس الأمريكي باراتك أوباما، قائلا: إنه تسبب في عجز الموازنة، و تحولان الوضع الاقتصادي سيء جدا.

وتحدث ترامب عن إنجازاته المستقبلية حال فوزه قائلا: «سنضبط الحدود ولن ندع أشخاصا غير مرغوب فيهم في الدخول إلى أميركا».

ومن جانبها، قالت هيلاري: «أريد أن أكون رئيسة لكل الأميركيين»، مضيفة: «سنعمل معا من أجل أمريكا».

وأكد المرشح الجمهورى أن الرئيس الأمريكى قتل جميع الاستثمارات فى مجال الطاقة النظيفة بفعل السياسات الخاطئة التى يتبعها، مشددا على أن أمريكا أصبح عليها 20 تريليون دولار ديون.

وأضاف ترامب، خلال المناظرة الثانية للانتخابات الأمريكية أمام المرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون أن الصين أغرقت السوق الأمريكية بصناعة الحديد، مشددا على أن هيلارى وزوجها دمرا أمريكا فى فترة سابقة، وزادوا الديون ودمرا المدن والتعليم الذى أصبح كارثيا.

ترامب أمريكا دعمت دولة إرهابية

وقال المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية إن الولايات المتحدة قد منحت إيران 150 مليار دولار كجزء من صفقة أسلحة نووية الدولي تهدف الى منع بناء الأسلحة.

وأضاف في المناظرة التي تجرى، في جامعة واشنطن بولاية ميزوري، وفقا لتغطية موقع «ذا جارديان» البريطاني لوقائع المواجهة الثانية للمرشحين أن الصفقة لم تجمد تدريجيا أصول إيران ولكن تم تجميدها بموجب عقوبات تتعلق بالبرنامج النووي للبلاد.

وتابع لا تزال العقوبات المتعلقة بحقوق الإنسان والإرهاب وغيرها من القضايا، لافتا إلى أن أي تخمين بشأن كم تستفيد إيران من هذه الأصول غير المجمدة هو أعلى بكثير من تقديرات معظم الخبراء.

تهديد بالسجن

وطالب المرشح الجمهورى منافسته المرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون بالاعتذار لحذفها 33 ألف بريد إلكترونى كانت تحمل معلومات خطيرة، وحال فوزه فى الانتخابات الأمريكيةسيحولها للمحاكمة وعليها الاعتذار عن أفعالها.

وأضاف «ترامب» خلال المناظرة الثانية للانتخابات الأمريكية أمام المرشحة الديمقراطية كلينتون أن هيلارى ستكون فى السجن حال فوزه فى الانتخابات لحذفها المعلومات، التى تحمل معلومات خطيرة وسرية، مشيرا إلى أن كلينتون تكذب بشأن الرسائل الإلكترونية، لحذفها 33 ألف بريد إلكترونى كانت تحمل معلومات خطيرة، وحال فوزه فى الانتخابات الأمريكيةسيحولها للمحاكمة وعليها الاعتذار عن أفعالها.

الإسلاموفبيا

وأثار الاسلام جدلا بين المرشحين حيث كان لكل منهما رأي مختلف بشأنه، قال ترامب إن المسلمين القادمين إلى الولايات المتحدة يجب عليهم أن يتعاونوا ويبلغوا عن المشاكل الأمنية.

فيما ردت عليه «كلينتون» بأن «هناك مسلمين في أميركا منذ عهد جورج واشنطن، وأنها ترى أن هناك مكانا لأي شخص بغض النظر عن خلفيته، مشيرة إلى أن ترامب يثير العنصرية بتصريحاته ضد الإسلام وأن ما يقوله عن الإسلام يمثل هدية لتنظيم داعش.

وقالت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون إنه لسوء الحظ هناك الكثير من الأمور الخلافية المظلمة عن المسلمين في أذهان كثير من الأمريكيين في الولايات المتحدة، جاء ذلك ردا على سؤال في المناظرة المنعقدة حاليا في مواجهة منافسها الجمهوري عن الإسلام وموقفهما من التعامل معه، خاصة مع ازدياد معدلات الإسلاموفوبيا داخل البلاد.

وأضافت «كلينتون» في المناظرة المنعقدة في جامعة واشنطن في ولاية ميزوري، الأحد، إن هناك مسلمين في الولايات المتحدة منذ عهد أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، جورج واشنطن.

وأضافت وفقا للتغطية المباشرة لشبكة «سي إن إن» الأمريكية للمناظرة المنعقدة في ولاية ميزوري، أن المسلمين موجودون حتى الآن ومنهم نماذج ناجحة داخل الولايات المتحدة ومنهم الملاكم الراحل محمد علي كلاي، والذي قدم الكثير من أجل الدولة، لافتة إلى أن لديها رؤية حقيقية لخطاب شامل مع المسلمين.

وتابعت «نحن بحاجة إلى الأمريكيين المسلمين؛ ليكونوا جزءا من عيوننا وآذاننا على الخطوط الأمامية لدولتنا، وعلينا جعلهم يشعرون بأنهم جزء من بلادنا».

الدب الروسي

وفي أثناء المناظرة، اتهمت كلينتون روسيا بالسعي لترجيح كفة ترامب في الانتخابات من خلال سلسلة عمليات قرصنة إلكترونية، قائلة إن "الروس يفعلون ذلك للتأثير على الانتخابات لصالح «ترامب»، وفي معرض رده، بدا «ترامب» رافضا لنتائج أجهزة الاستخبارات بأن روسيا تقف وراء الهجمات، قائلا "ربما لا يوجد قرصنة".

وأضافت كلينتون: «الولايات المتحدة لم تشهد مطلقا وضعا يعمل فيه خصم مثل روسيا بجد للتأثير على نتيجة الانتخابات لصالح ترامب».

سوريا وداعش

وأشارت إلى أن روسيا لا تهتم بتنظيم «داعش» وتسعى لإبقاء نظام الأسد، فيما دعت إلى إقامة حظر جوي ومناطق آمنة في سوريا، وشددت على أن موسكو غير معنية بقتال «داعش»

ونفيا للاتهامات التي كيلت ضده لعلاقته مع روسيا، نفى ترامب أن يكون على علاقة بالرئيس الروسي قائلا أنا لا أعرف الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين ولا اعلم شيئا عن روسيا

وقالت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الأمريكية هيلارى كلينتون إنها لن تستخدم القوات الأمريكية على الأرض فى سوريا لأنه لو حدث ذلك سيكون خطأ، مشددة على أن هناك فرصة كبيرة لفرض قبضتهم على الموصل وإخراج داعش من العراق، حيث إن استخدام مستشارين ومدربين، كما فى العراق يعطى نتائج إيجابية.

وعود كلينتون

وأضافت كلينتون خلال المناظرة الثانية للانتخابات الأمريكية أمام المرشح الجمهورى دونالد ترامب أنها ستتفانى من أجل خدمة أمريكا وتقدمها وستدعم الأطفال فى الحصول على حقهم فى التعليم، مشددة على أن لديها تفان تام فى دعم حقوق الأطفال رافضة استخدام ترامب تعبيرات شنيعة تجاه الأمريكان سواء الأفارقة أو المسلمين أو أصحاب الأصول اللاتينية ولم يعتذر عنها.

الشرق الأوسط

وبشأن الشرق الأوسط، قال ترامب إن الطريقة التي أخرجت فيها المرشحة الديمقراطية والرئيس باراك أوباما القوات الأميركية من العراق دعمت ظهور تنظيم داعش، الذي ينتشر في 32 دولة.

أكد المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية دونالد ترامب أن الشكل الذى خرج به أوباما من العراق لم يكن جيدا وسبب فراغا كبيرا وتسبب في ظهور داعش وانتشارها بالعديد من الدول وهذا بسبب سياسة كلينتون .

وأضاف ترامب، خلال المناظرة الثانية للانتخابات الأمريكية أمام المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أن كلينتون تتحدث بشكل قاسى عن روسيا التي تعد قوة نووية كبيرة، وأمريكا أنهكت قوتها في عهد أوباما، مشددا على أن أوباما يتحمل نتيجة الاوضاع في سوريا ، فإيران وروسيا والأسد يقتلون داعش والاتفاق النووي الإيراني خطأ سياسي غير مسبوق .

وقالت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الأمريكية هيلارى كلينتون إنها لن تستخدم القوات الأمريكية على الأرض فى سوريا لأنه لو حدث ذلك سيكون خطأ، مشددة على أن هناك فرصة كبيرة لفرض قبضتهم على الموصل وإخراج داعش من العراق، حيث إن استخدام مستشارين ومدربين، كما فى العراق يعطى نتائج إيجابية.

وأضافت كلينتون خلال المناظرة الثانية للانتخابات الأمريكية أمام المرشح الجمهورى دونالد ترامب أنها ستتفانى من أجل خدمة أمريكا وتقدمها وستدعم الأطفال فى الحصول على حقهم فى التعليم، مشددة على أن لديها تفان تام فى دعم حقوق الأطفال رافضة استخدام ترامب تعبيرات شنيعة تجاه الأمريكان سواء الأفارقة أو المسلمين أو أصحاب الأصول اللاتينية ولم يعتذر عنها.

اختتمت المناظرة الثانية بين المرشحين الرئاسيين للانتخابات الأمريكية على النقيض تماما مما بدأت به، حيث زادت حدة المهاجمات بين الجمهوري دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في البداية، وانتهت بأن كل شخص منهما ذكر شيئا ايجابيا يتعلق بمنافسه ردا على آخر سؤال طرح عليهما منتقدا اياهما بانهما لا يحترمان بعضهما البعض، مطالبا اياهما بذكر محسن وحيد في الآخر.

ووفقا لتقرير نشرته التغطية اللحظية لمناظرة المرشحين المنعقدة في جامعة واشنطن في ولاية ميزوري الأمريكية، الأحد، هاجم ترامب كلينتون بقوة، وكان، في بعض الأحيان، يصرح بتصريحات سيئة.

وتصافح المرشح الجمهورى دونالد ترامب منافسته المرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون عقب انتهاء المناظرة الثانية التى اجريت بينهما فى جامعة واشنطن بولاية ميزورى الامريكية وهى المناظرة التى شهدت تبادل الاتهامات بين كلا الطرفين حول سياساتهما التى يسعى كل منهما لتنفيذها حال نجاحه .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا