استمرار كشوف المخدرات على المتقدمين للتسكين بالمدن الجامعية.. جابر نصار: اكتشاف تعاطى 20 طالبا وطالبة.. و"الحشيش والترامدول والأفيون" أبرز المواد.. و"عين شمس" تعلن سلبية التحاليل

تستمر المدن الجامعية التابعة لجامعتى القاهرة وعين شمس، فى إجراء كشوف المخدرات على الطلاب المتقدمين للتسكين بتلك المدن، حيث إنه من المقرر أن ينتهى التسكين آخر الشهر الجارى، على أن تبدأ التغذية لطلاب المدن فى جامعة القاهرة أول نوفمبر المقبل.
وكشف الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة أن عدد طلاب المدن الجامعية الذين أثبتت التحاليل ظهور مواد مخدرة فى دمائهم، بلغ حتى الآن 20 طالبا فقط بين كل الطلاب الذين تم تسكينهم فى المدن حتى الآن ما بين فتى وفتاة.
وأضاف نصار، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه تم تسكين ما يقرب من 4 آلاف طالب وطالبة بالمدن، مؤكدا أن النسبة تعد قليلة للغاية مقارنة بأعداد الطلاب، وأن الجامعة ستساعد هؤلاء الطلاب بكل السبل المتاحة للعلاج من هذه المواد المخدرة.
وأكد نصار أن أغلب المواد المخدرة التى ظهرت فى دماء الطلاب والطالبات الـ20، "حشيش وترمادول ونسبة قليلة للغاية أفيون"، مشيرا إلى أن متعاطى الأفيون بلغ عددهم طالبين فقط من بين الطلاب المصابين بهذه الآفة.
وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى أن الحملات الفجائية التى تجريها الجامعة على موظفيها لكشف متعاطى المخدرات بينهم مستمرة بالفعل وتتم فى سرية تامة، قائلا: "الجديد فى الموضوع أن الموظفين كثير منهم انضبط وأقلع عن تناول المخدرات، وهذا يؤكد أننا ساهمنا فى إنقاذ عائلات كثيرة، وذلك من خلال إجبارهم على الإقلاع عن المخدرات".
وتابع الدكتور جابر نصار أن الكشوفات الفجائية التى تجريها الجامعة، أثبتت أن الموظفين أقلعوا بالفعل عن تناول المخدرات، قائلا: "لا أنسى والدة أحد الموظفين التى بكت عند فصل ابنها من الجامعة لتعاطيه المخدرات، وبكت مرة أخرى فرحا بعد عودته للجامعة وإقلاعه عن المخدرات لأنه تم إنقاذ هذا الشاب" .
وأكد نصار أن الجامعة لن تتراجع خطوة واحدة عن كل الإجراءات التى اتخذتها خلال الأعوام السابقة، التى من شأنها الوصول إلى عملية تعليمية جيدة ومنظومة منضبطة، خاصة تلك الإجراءات التى ترمى إلى الإصلاح الإدارى، والتى حققت الجامعة من ورائها العديد من المكاسب المادية والتعليمية، وأن ذلك ظهر فى فى التقدم الذى أحرزته الجامعة خلال الأعوام القليلة الماضية.
من جانبه قال محمد الديب أمين جامعة عين شمس المساعد لشئون التعليم والطلاب، إنه حتى الآن لم يتم اكتشاف أى نتائج إيجابية بين الطلاب الخاصة بتحليل المخدرات، لافتا إلى أن نتائج الطلاب الذين أجروا الكشف الطبى وتحليل المخدرات جاءت سلبية ول تظهر أى أنواع من المواد المخدرة فى دماء الطلاب.
وأوضح أمين جامعة عين شمس المساعد لشئون التعليم والطلاب أن الحالات التى يثبت تعاطيهم للمخدرات يتم تحويلهم لمركز السموم للتأكد من إيجابية النتيجة، ومن يثبت تعاطيه للمخدرات يتم استبعاده من السكن حتى يتعافى، لافتا إلى أن التسكين بالمدن ينتهى، اليوم الاثنين، وأن الطلاب المتبقين سيخضعون جميعا لكشوف المخدرات التى تجرى بمركز السموم حتى يتم التأكد من سلامتهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا