رجال أعمال: تحذيرات السفارات الأجنبية بالقاهرة من الوضع الأمني تهدف لزعزعة ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد وضرب السياحة

بلبع: تحذيرات السفارات الأجنبية لضرب السياحة

السويدى : التصدى لتلك التحذيرات ضرورة

الوكيل : الهدف تخويف المستثمر والسياحة الوافدة

استنكر عدد من رجال الأعمال التحذيرات التى أطلقتها عدد من السفارات الأجنبية بالقاهرة كالسفارة الأمريكية، والبريطانية، والكندية والتي أنذرت فيها رعاياها بعدم التجمع فى بعض المناطق بالقاهرة أمس الأحد دون سابق إنذار أو سبب معين، وادعت تلك السفارات أن هذا الأمر روتينى وإجراء احترازى.

وأكد رجال أعمال أن تلك التحذيرات مفهومة ولابد من التصدى لها من قبل القيادة السياسية، حيث إنها استهدفت القضاء على السياحة المصرية، خاصة مع بدء توافد سياح المان لمدينة شرم الشيخ، إضافة إلى تنشيط سياحي نوعي من خلال انعقاد الاحتفال بمرور 150 عاما برلمان فى مصر.

ولفت رجال ألاعمال إلى أن تلك التحذيرات موجهة كرسالة لدول العالم تؤكد أن مصر غير آمنة، الأمر الذي سيؤدى إلى هروب المستثمرين والتراجع عن ضخ أموالهم فى السوق المصري.

ومن جانبة قال محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات، إن التحذيرات التى أطلقتها السفارة الأمريكية بالقاهرة وتتبعها بعض الدول هدفها ضرب السياحة الوافدة لمصر بعد غياب طويل، حيث ترغب من خلالها التأكيد على ان مصر منطقة غير آمنة وتعانى من عمليات ارهابية مستمرة.

وطالب السويدى، فى تصريحات لـ"صدى البلد "، بضرورة أن ترد وزارة الخارجية المصرية على تلك الانذارات الكاذبة بحسم.

ولفت إلى أن تلك التحذيرات ممكن أن تضرب القطاع السياحى بنسبة 70٪ أى أنها لا تقل خطورة عن العمليات الارهابية الفعلية، موضحا ان الهدف ضرب السياحة، المصدر الرئيسي للعملة

وأكد المهندس أحمد بلبع، رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال المصريين، أن التحذيرات التى أعلنت عنها السفارات الأجنبية بالقاهرة سوف تؤثر سلبا على السياحة، حيث تعتبر رسالة مباشرة لتخويف الوفود القادمة للسياحة فى مصر.

وتوقع أن تكون تلك التحذيرات مقصودة فى هذا الوقت بالتحديد خاصة مع وجود وفد سياحى ألمانى، اضافة الى الوفود المشاركة فى الاحتفال بمرور 150 عاما برلمان بشرم الشيخ.

وقال بلبع، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد " ، إن التحذيرات جاءت دون سند أو معلومات، إضافة إلى أن الجماعة الإرهابية لم تعلن عن نيتها بتنفيذ أى عمليات ارهابية خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يؤكد ان تلك التحذيرات مقصودة من هذه الدول.

واتفق معه أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أن الإنذارات التى أطلقتها السفارات الأجنبية فى القاهرة لتحذر رعاياها من التواجد فى بشوارع القاهرة هى نوع من البلاغات الكاذبة التى تريد بها ارسال رسالة للعالم أن مصر ليست بلد أمن وأمان، خاصة بعد توافد عدد من الوفود السياحية خلال الفترة الحالية.

وأضاف الوكيل، فى تصريحات لـ"أصدى البلد "، أن هناك مؤامرات تتم كلما حاولت السياحة تتنفس الصعداء وهو واضح فعليا من قبل تلك الدول، حيث يتم ترتيب الشائعات او المؤامرات كإسقاط الطائرات لتخويف البلدان المتعاونة مع مصر ومنع هذا التعاون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا