للحوامل.. تناول الألياف وتمرينات "كيجل" أفضل علاجات البواسير

يفسر الاطباء أسباب الإصابة بالبواسير عندما تصبح الأوعية الدموية فى منطقة المستقيم منتفخة بشكل غير معتاد، فهى عادة يتراوح حجمها بين حبة البازلاء إلى حجم حبة العنب، ويمكن أن تكون داخل المستقيم أو تبرز من خلال فتحة الشرج، ويتراوح الألم الذى تسببه البواسير ما بين حكة بسيطة إلى حدوث نزيف عند منطقة المستقيم، خصوصا خلال حركة الأمعاء .
الإصابة بالبواسير، أمر شائع خلال الحمل خاصة فى المرحلة الثالثة منه، وتحديدا الحمل الأول، وتقول الدراسات إن النساء اللاتى أصيبن بالبواسير قبل الحمل هن أكثر عرضة للإصابة بها مرة أخرى بعد الحمل من غيرهن، وذلك وفقًا لما ذكره موقع Baby Center .
كما تؤكد الدراسات أن الحمل يعزز من فرص الإصابة بالبواسير، لأن الرحم الذى ينمو يضغط على الأوردة فى الحوض والوريد الأجوف السفلى، فهذا يمكن أن يبطئ عودة الدم من النصف السفلى من الجسم، مما يزيد من الضغط على الأوردة أسفل الرحم فتكون الأوردة أكثر توسعًا وانتفاخًا.
وهناك بعض الأمور التى تساعد الحوامل على تجنب الإصابة بالبواسير منها:
1- تجنب الإصابة بالإمساك
تقول الدراسات إن أفضل طريقة كى تقى الحوامل أنفسهن من الإصابة بالإمساك هو أن تحافظن على اتباع نظام غذائى عالى الألياف لأنها تجعل الأمعاء تعمل بشكل أفضل، وتقلل فرص الإصابة بالإمساك الذى بدوره يرفع فرص الإصابة بالبواسير.
2- شرب الكثير من الماء
ينصح الأطباء الحوامل بالحفاظ على شرب الكثير من الماء ما بين 8 إلى 12 كوباً يومياً فهى من الأمور التى تحمى السيدات من الإصابة بالبواسير.
3- ممارسة الرياضة
من أهم الأمور التى تحمى من الإصابة بالبواسير خاصة تمرين كيجل فهو تمرين يجعل الدورة الدموية تعمل بشكل أفضل فى منطقة المستقيم، كما يعمل هذا التمرين على تقوية العضلات حول فتحة الشرج والعضلات حول المهبل ومجرى البول كما أنه يساعد الجسم على التعافى بعد الولادة.
4- تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة من الزمن
ينصح الأطباء الحوامل ألا يبالغن فى فترة جلوسهن أو وقوفهن وأن يستلقين على الجانب الأيسر عند النوم أو القراءة أو مشاهدة التلفزيون لرفع الضغط عن أوردة المستقيم لزيادة العائد من الدم من النصف السفلى من الجسم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا