ميركل تتعهد بمساعدة مالي في أولى محطات جولتها الأفريقية

تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتقديم مزيد من الدعم للحرب ضد تهريب المخدرات والبشر من مالي حيث بدأت أمس الأحد جولة أفريقية محاولة العمل على وقف موجات مستقبلية للهجرة وتحسين صورتها في بلدها.

ولم تدل ميركل بتفاصيل عن الشكل الذي سيكون عليه هذا الدعم.

وفقد حزب المحافظين الذي تنتمي إليه ميركل التأييد في مواجهة حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف بسبب سياسة الباب المفتوح أمام المهاجرين التي سمحت بوصول نحو مليون مهاجر معظمهم من الشرق الأوسط العام الماضي. ولم تعلن ميركل حتى الآن ما إذا كانت ستسعى لولاية رابعة كمستشارة لألمانيا من خلال الانتخابات المقررة العام الماضي.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن مالي من بين أعلى عشر دول في العالم وصل منها مهاجرون إلى إيطاليا هذا العام وإن تهريب المهاجرين من مناطق أخرى في غرب أفريقيا يكون عبر ممرات في صحاري مالي.

ولم تتحدث ميركل -التي من المقرر أن تزور النيجر غدا الاثنين وإثيوبيا يوم الثلاثاء- عما إذا كانت ألمانيا ستوفر مزيدا من الطائرات الهليكوبتر لبعثة الأمم المتحدة في مالي.

ولألمانيا أكثر من 500 جندي في مالي.

وقالت ميركل للصحفيين بعد لقائها مع رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا "لدينا مصلحة كبرى في استقرار مالي" مضيفة "نحن نريد المساهمة في استقرار البلد."

ووصفت ميركل أفريقيا التي يبلغ تعداد سكانها 1.2 مليار نسمة بأنها "المشكلة المركزية"في مسألة الهجرة. وقالت الشهر الماضي إن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى إبرام اتفاقات بشأن المهاجرين مع دول في شمال أفريقيا بجانب اتفاقها مع تركيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا