4 مزايا تدعم ريادة مصر لتقديم خدمات "التعهيد"

جاء إعلان حصول مصر على جائزة أفضل دولة على مستوى العالم فى تقدم خدمات التعهيد لعام 2016 بمسابقة الجمعية العالمية لخدمات التعهيد "GSA"، ليعيد السؤال حول خطط الاستثمار بالقطاع من قبل القطاعين العام والخاص، لاستغلال ريادة مصر فى هذا القطاع على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، بهدف زيادة صادرات مصر من التعهيد، وتوفير المزيد من فرص العمل.
ويعنى بصناعة تصدير الخدمات الإلكترونية أو التعهيد هو نقل أعمال وخدمات تجارية من بلد إلى بلد آخر نظرا لرخص التكاليف والنفقات فى البلد الثانية، وهو يختلف عن نقل الأعمال off shoring، ولعل أبرز مثال على ذلك قيام مايكروسوفت بنقل كثير من خدمات تصينع البرامج من وادى السليكون فى كاليفورينا إلى حيدر آباد بالهند.
ويبلغ حجم صادرات مصر السنوية من خدمات تكنولوجيا المعلومات أكثر من 1.5 مليار دولار من صناعة التعهيد وتطوير البرمجيات وغيرها، ويتوقع لها تحقيق زيادة خلال السنوات القليلة المقبلة بنسبة 12%، وفقا لجمعية اتصال.
وتمتلك مصر 4 مزايا تنافسية تمنحها الأفضلية لتنمية قطاع التعهيد، ويأتى على رأسها تتمتعها بموقع جغرافى ليس له مثيل يجعلها فى قلب العالم، والميزة الثانية توافر العناصر البشرية والتى تعد الأفضل فى تقديم خدمات التعهيد لما يتميزون به من امكانيات كبيرة فى اللغات العديدة واتقانها، أما الميزة الثالثة فهى إمكانيات مصر الحالية من البنية التحتية، حيث تمر بالأراضى والسواحل المصرية العديد من الكابلات البحرية، والميزة الرابعة هى دعم الحكومة المستمر لهذا القطاع الحيوى.
ولم يكتف الدعم الحكومى للقطاع من خلال مساندة الشركات، بل يسعى وزير الاتصالات الحالى ياسر القاضى إلى إنشاء 7 مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية فى كل من مدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية بمساحة 30 فدانًا، ومدينة السادات بمحافظة المنوفية 50 فدانًا، ومدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية 85 فداناً، ومدينة بنى سويف الجديدة بمحافظة بنى سويف 50 فداناً، ومدينة أسيوط الجديدة بأسيوط 44 فداناً، ومدينة أسوان الجديدة بأسوان فدان، ومحافظة دمياط، وستتضمن تلك القرى مراكز للتدريب على التعهيد ومقرات له.
كما اعتمدت هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، حوالى 7 ملايين جنيه من ميزانية العام المالى الجارى لصالح جمعية اتصال إحدى منظمات المجتمع المدنى بهدف تطوير صناعة التعهيد فى مصر من خلال تنفيذ 3 محاور رئيسية تتمثل فى إطلاق حملة إعلانية، والعمل على جذب وتدريب الشباب الخريج على هذه الصناعة، ومنح شهادات جودة لهؤلاء الشباب لتشجيعهم على العمل بهذا القطاع.
أما على مستوى القطاع الخاص، فقد أعلنت جمعية اتصال عن تجهيزها لرحلة ترويجية خلال العام الجارى تضم 10 شركات متخصصة فى تصدير تكنولوجيا المعلومات متجهة لبريطانيا وإيرلندا، للتسويق لخدمات تلك الشركات ولمصر بصفة عامة كواجهة لتصدير خدمات التكنولوجيا، وللتعرف على احتياجات تلك الأسواق ومدى استعدادها للتعاون مع السوق المصرية.
كما أطلقت الجمعية، بالتعاون مع ايتيدا، مبادرة بهدف مساعدة الشركات والعاملين فى مجال مراكز الاتصال وصناعة التعهيد من خلال تدريب الشركات والعاملين فيها ومنحهم شهادات الجودة العالمية COPC.
وحصلت مصر على جائزة أفضل دولة على مستوى العالم فى تقدم خدمات التعهيد لعام 2016 بمسابقة الجمعية العالمية لخدمات التعهيد "GSA"، يوم السبت الماضى.
وجاء الإعلان عن فوز مصر بهذه الجائزة البارزة عالمياً خلال انعقاد قمة الريادة، التى نظمتها الجمعية بالعاصمة البلغارية صوفيا، وذلك بحضور الرئيس البلغارى روسينبلفنلفيك وأكثر من 200 من أبرز قيادات صناعة خدمات تكنولوجيا المعلومات والتعهيد فى أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا.
وكانت مصر قد تم إدراجها ضمن المرشحين للقرعة النهائية لجوائز الجمعية العالمية للتعهيد لأفضل مقصد يقدمخدمات التعهيد لسنة 2016، حيث تقوم الجمعية بتكريم أبرز ممارسات الدول والحكومات والشركات والأفراد على مدار عامى 2015 و2016.
وحظى ملف مصر للحصول على هذه الجائزة بتقدير اللجنة المنظمة للمسابقة، والذى استطاعت بواسطته أن تتجاوز دائرة المنافسة المحتدمة فى المرحلة النهائية مع ملفات نظيراتها من دول روسيا البيضاء "بيلاروس"،وفيجى، وسريلانكا.
وألقى ملف المشاركة المصرية فى المسابقة لهذا العام الضوء على الاستراتيجيات الجديدة والمبتكرة التى تتبناها مصر فى مجال تعهيد تكنولوجيا المعلومات، والتى تم ترجمتها إلى مشروعات قوميةرائدة مما جعلها مرشحاً قوياً لنيل الجائزة.
وتطرق الملف المصرى إلى الاستثمار الذى تقوم به مصر بشكل كبير فى مجال تطوير المهارات وإدارة المواهب، وذلك من خلال مبادرة علماء المستقبل لتأهيل 16 ألف شاب مصر يفيد مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال التدريب التفاعلى عبر الإنترنت بالتعاون مع الشركات المتعددة الجنسيات، والجامعات المصرية، والمؤسسات التعليمية.
جدير بالذكر أن الجمعية العالمية للتعهيد هى مركز تميز فى مجال خدمات التعهيد فى منطقة أوروبا، وتتعهد بتطوير مجال وصناعة التعهيد على المستوى الدولى من خلال رفع الوعى وتحسين التعليم ووضع المعايير وقيادة الفكر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا