من 4 آلاف لـ 40 مليون.. كيف قفزت ضرائب فيس بوك فى بريطانيا خلال عام؟

واجهت شركات التكنولوجيا العملاقة العديد من المشكلات خلال السنوات القليلة الماضية بسبب الضرائب فى بلدان مختلفة، حيث رأت أغلب الحكومات أن تلك الشركات لا تدفع الضرائب المستحقة، وكانت المشكلة الأكبر بين الشبكة الاجتماعية العملاقة فيس بوك وبريطانيا، فالمشكلة بدأت بعدم دفع فيس بوك الضرائب الكافية من وجهت نظر الحكومة البريطانية وانتهت بحل الأزمة فى أقل من عام، وإذا لم تتابع ما حدث بين الطرفين ففيما يلى نرصد كيف تطورت أزمة الضرائب بين فيس بوك وبريطانيا.
- ضرائب عام 2014
دفعت شركة فيس بوك ضرائب قدرها 4 آلاف جنيه إسترلينى فقط خلال عام 2014 فى بريطانيا وهو الأمر الذى آثار غضب العديد من الجهات هناك، واتهموا فيس بوك بالتلاعب من أجل دفع أموال قليلة لمصلحة الضرائب البريطانية على عكس تحقيقها أرباحا هائلة تقدر بمليارات الدولارات.
- تغير هيكل الضرائب
بعد الانتقادات المتعددة التى تم توجيهها لشركة فيس بوك بسبب هذا الأمر، قررت خلال شهر المارس الماضى تغير الهيكل الضريبى الخاص بها، وسياسة جمع أموال الإعلانات فى المملكة المتحدة، مما ينصب فى النهاية لزيادة الضرائب التى تدفعها فيس بوك فى المملكة.
- ضرائب عام 2015
كشف تقرير حديث اليوم أن فيس بوك دفعت 4 ملايين جنيه إسترلينى لبريطانيا كضرائب مستحقة عن عام 2015، وهذا يعد إنجازا كبيرا وارتفاع أضعاف مضاعفة خلال عام واحد فقط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا