"تحذيرات السفارات فشنك".. نجاح احتفالية البرلمان تكشف المخطط الدولى ضد مصر.. رئيس "دفاع البرلمان": جزء من الحرب النفسية.. أحمد العوضى: أكدت كذب أمريكا.. "كدوانى": بنيت على معلومات مضللة للإساءة لمصر

نجاح احتفالية مصر بمرور 150 عاما على بدء الحياة النيابية، بمدينة شرم الشيخ، اليوم الأحد، بعث بعدة رسائل إلى القوى الخارجية والشعب المصرى، خاصة بعد ساعات من تحذيرات من السفارات الأجنبية، حول مخاوف أمنية وتحذير لرعاياها، لتكشف حجم المخطط الأجنبى الذىمصر.
نواب البرلمان، أكدوا أن هذا النجاح أكد حجم المؤامرة التى تحاك ضد مصر، كما أكد أن مصر بلد الأمن والآمان، وردت على تضليل الأمريكى، ضد الدولة المصرية.
قال النائب أحمد العوضى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، إن نجاح الاحتفالية يؤكد تضليل السفارات الأجنبية وكذبها، وحجم المخطط الذى يحاك ضد مصر خلال الفترة الحالية.
وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، لـ"اليوم السابع" أن الاحتفالية حضرها وفود عربية وأفريقية وعالمية، ولم تشهد مصر أى أحداث عنف أو إرهاب، ولم نشهد ما أعلنته تلك السفارات، وعلى رأسها الأمريكية من مخاوف أمنية.
بدوره أكد اللواء كمال عامر، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أن التحذيرات التى أعلنتها سفارات أمريكا وبريطانيا وكندا لرعايها بعد الخروج للأماكن العامة، تأتى فى إطار الحرب النفسية على مصر، مشيرا إلى أنها تهدف لأحداث قلاقل وفوضى فى البلاد.
وأضاف كمال عامر، لـ"اليوم السابع" أنه كان ينبغى على السفارات التواصل مع الجهات الرسمية وإمدادها بالمعلومات، مشيرا إلى أن أعلنها بهذا الشكل توحى بأنها غير جادة، وأن الهدف من ورائها غير مخلص، مشيرًا إلى أن هناك قنوات متعددة يمكن أن يتبادل فيها تلك المعلومات مع الأجهزة الأمنية، أما إذاعة التحذيرات بهذا الشكل قد يكون الهدف منها الحرب النفسية التى تتصل بالضغوط على مصر.
وفى السياق ذاته، قال اللواء يحيى كدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن نجاح احتفالية مجلس النواب بمرور 150 عاما على تأسيس الحياة النيابية بمدينة شرم الشيخ، أكبر رد على تحذيرات السفارات الأجنبية.
وأكد وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن تقديرات السفارات بشأن التحذيرات كانت مبنية على معلومات مضللة الهدف منها الاساءة لمصر، وعدم استقرار البلاد.
واتهم كدوانى، أمريكا وبريطانيا بدعم الإرهاب فى المنطقة العربية، مشددا على أن ما فعلته السفارات الغرض منه إحداث فوضى فى البلاد وضرب السياحة، مؤكدا أن الشعب المصرى يقف خلف القيادة السياسية.
واعتبر النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن الاحتفال بمرور 150 عاما على إنشاء البرلمان المصرى، يأتى فى ظل ظروف وأزمات عسيرة تتعرض لها الدولة المصرية، مؤكدًا أن الاحتفال بوجود مصر ضمن أقدم 5 برلمانات فى العالم، يؤكد حضارة الشعب المصرى.
وأوضح "أبو زهاد" أن استضافة شرم الشيخ لهذه المناسبة العالمية، والتى حضر فيها معظم ممثلى برلمانات العالم، ويشارك فيها 19 رئيس للبرلمان منهم رؤساء البرلمان الأفريقى والعربى والدولى، هدفها الأساسى دعم السياحة، خاصة فى ظل الانهيار الكبير الذى شهدته بعد أزمة الطائرة الروسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا