مشادة كلامية بين قيادى سلفى ومتحدث الشيعة على الهواء بـ"على هوى مصر"

قال ناصر رضوان، القيادى السلفى، ومؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، إن عدد الشيعة فى مصر لا يرقى أن يكون أقلية، حيث لا يكمل عددهم الثلاثة آلاف شخص بالدولة، مشددا على أن ولاءهم لإيران وليس مصر.
ونشبت مشادة كلامية بين القيادى السلفى، وإسلام رضوان، المتحدث باسم الشيعة، بسبب رفض الأخير حديث ناصر رضوان عن الشيعة وعلاقتهم بإيران، قائلًا "أنا مليش دعوة بإيران، وأنا فداء لمصر وأموت فدا مصر".
وأضاف "رضوان"، فى حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج "على هوى مصر" الذى يذاع على فضائية النهار one ، أن مخطط الشيعة لدخول مصر فى عقيدتهم بأن المهدى الذى يسموه "القائم" سيخرج لهم من نجباء أهل مصر وهذه خرافات، الأمر الذى جعل الشيعى يرد عليه قائلًا "هو يتهم إمام معصوم عندى بالخرافة، وأنا أرفض هذا الأمر، وأنت تخالف القرآن الكريم"، حسب قوله المزعوم.
وأكد القيادى السلفى، أن الشيعة يكفرون صحابة النبى صلى الله عليه وسلم، وكذلك أم المؤمنين عائشة بنت أبى بكر الصديق، وهذا منبع الفتن، فيما رد المتحدث باسم الشيعة عليه قائلًا:"نحن لا نكفر الصحابة، لكن هناك صحابة أخطأوا بحكم القرآن الكريم، والصحابة ليسوا معصومين ومنهم من يخطأ و يصيب".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا