موقف محرج باحتفالية "150 عاما برلمان".. موسيقى السلام الجمهورى توقفت فأنشد النواب بلادى بلادى.. الرئيس السيسى: إنشاء البرلمان يجسد عراقة الحياة النيابية فى مصر

- السيسى: أعضاء البرلمان قادرون على اتخاذ القرارات الصعبة لتحقيق النهضة الاقتصادية

- الرئيس: البرلمان المصرى تمكن من استكمال المهام التشريعية بنجاح وفى مواعيدها المحددة

- السيسى: قضايا التعليم والصحة والشباب على رأس أعمال البرلمان المصري

- مبارك ومرسى خارج نطاق الخدمة فى صور رؤساء مصر فى الاحتفالية البرلمانية العالمية

شهدت الاحتفالية العالمية بمناسبة مرور 150 عاما على بدء الحياة البرلمانية بمصر، موقفا محرجا للغاية ظهرت علاماته على وجه الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، وهو يغادر القاعة لتوديع الرئيس عبد الفتاح السيسى، ففى الوقت الذى وقف فيه الجميع استعدادا لعزف السلام الجمهورى فوجئ الجميع بتوقف الموسيقى عن عزف السلام الجمهورى، وعلى الفور سارع بعض النواب فى القاعة بترديد نشيد بلادى بلادى للتغطية على هذا الموقف المحرج.

وردد الرئيس عبد الفتاح السيسى مع اكثر من ألف من الحاضرين بالاحتفالية، نشيد بلادى بلادى وقوفا وكان المذيع الداخلى للاحتفالية قد أعلن عن عزف السلام الجمهورى بعد انتهاء الرئيس السيسى من إلقاء كلمته القصيرة فى الاحتفال إلا أنه لوحظ عدم عزف موسيقى السلام الجمهورى بالإذاعة الداخلية للقاعة.

وأكد السيسى فى كلمته امام الحضور أن مرور 150 عاما على إنشاء البرلمان يجسد عراقة الحياة النيابية فى مصر، والتى شهدت إنشاء أول مجلس نيابى فى العالم العربى والإفريقى.

وأضاف أن تاريخ الحياة النيابية فى مصر ظل عبر العقود الماضية مرآة للوضع السياسى والاقتصادى والاجتماعى فى البلاد، قائلا: "مر البرلمان المصرى بتحولات كبيرة منذ نشأته وحتى الآن".

ورحب السيسى بكل ضيوف مصر المشاركين فى الاحتفال وتوجه بالتهنئة للشعب المصرى ونواب البرلمان بتلك المناسبة، مؤكدا أنها تجسد عراقة الحياة النيابية فى مصر.

وأكد الرئيس السيسي أنه على ثقة كاملة أن أعضاء البرلمان قادرون على اتخاذ القرارات الصعبة التى تحافظ على أمن البلاد، وتحقق النهضة الاقتصادية المنشودة، موضحا أن تجرية مصر النيابية عبر العقود الماضية أثبتت محورية الدور الذى يقوم به البرلمان نحو مسيرة الوطن

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن المهام الملقاة على عاتق أعضاء البرلمان جسيمة، لكنهم قادرون على اتخاذ القرارت الصعبة تحت القبة، مطالبًا إياهم بإعلاء المصالح العليا للوطن، وممارسة سلطتي الرقابة والتشريع، خاصة ما يتعلق بقضايا التعلم ومحددوي الدخل.

وأضاف: "لقد اثبتت تجربة مصر النيابية محورية دور البرلمان ومصيره الوطني، ويستكمل المجلس الحالى المسيرة لتحقيق التنمية الاقتصادية، بما يلبي طموحات المصريين في ثورتين متتاليتين".

وقال السيسى، إن مجلس النواب شرع فى ممارسة مهام مع بداية العام الجارى فى ظل ظروف اقتصادية وسياسية غير مسبوقة، موضحا أن المجلس كان عليه مهام جسام حدد الدستور لبعضها آجال زمنية لإنجازها نتيجة للظروف الخاصة الناجمة عن المرحلة الانتقالية التى اعقبت ثورة 30 يونيو.

وأكد "السيسى" أن البرلمان المصرى الجديد تمكن من استكمال المهام التشريعية بنجاح وفى مواعيدها المحددة، فضلا عن مناقشة وإقرار عدد من التشريعات الحاكمة والضرورية لإعادة دفع عجلة التنمية وتحقيق العدالة الاجتماعية وترسيخ المواطنة.

كما أكد أن مصر مرت العام الماضي بمرحلة مهمة بانتخاب البرلمان الأوسع تمثيلا فى تاريخها، إذ وصلت نسبة تمثيل الشباب إلى 40%، وتمثيل المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة لأول مرة فى تاريخ البرلمان بمصر بهدف ضمان مشاركة جميع فئات المصريين فى تصنيع القرار.

وأوضح "السيسي" أن البرلمان المصري شرع فى ممارسة مهامه في ظل ظروف عمل جسيمة أعقبت ثورة 30 يونيو، أوجبت إقرار عدد من التشريعات الضرورية لدفع عجلة التنمية، ووضعت العديد من المهام الثقلية البرلمان ولكننا على ثقة بالنواب بمواجهة جميع التحديات، مؤكدا أن قضايا التعليم، والصحة، والشباب على رأس أعمال البرلمان المصري.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى إنه بدأ منذ أيام قليلة الفصل التشريعي الثانى لمجلس النواب، وهو يدرك أنه يقع على عاتقه مسئوليات جسيمة.

وأضاف أننا نفخر بما أنجزه الشعب المصري خلال 150 عامًا وهى تاريخ الحياة النيابية فى البلاد".

وقال السيسي، إنه على مدار التاريخ وضح الدور الذي يلعبه البرلمان في ترجمة مطالب الشعب لخطوات واقعية وقوانين منشودة، ونتطلع أن يستكمل البرلمان المصري ذات المسيرة وأن يترجم طموحات تطلعات الشعب المصري إلى خطوات فعالة تحقق التنمية الاجتماعية والسياسية المنشودة .

كان الرئيس السيسى بدأ كلمته بتقديم العزاء للبرلمان المصرى ، في وفاة النائبة أميرة رفعت، إثر حادث السير الذى تعرضت له أثناء قدومها إلى شرم الشيخ كما توجه بالشكر لرئيسى البرلمان العربى والافريقى ، والدكتور على عبد العال ، ولكل المشاركين في الاحتفالية .

وشهدت الاحتفاليةعرض فيلمًا وثائقيًا لرصد الحياة البرلمانية فى مصر.

وقد خلت قاعة الاحتفال من صور كل من الرئيس الاسبق حسنى مبارك والمعزول محمد مرسى بينا تم عرض جميع صور رؤساء مصر وتوجه روجيه نوكودا دانج رئيس البرلمان الافريقى، بالشكر للرئيس السيسى، على استضافة مصر للبرلمان الإفريقى. وقال خلال كلمته إن مصر تمثل فخر الحضارة بالنسبة للأديان، فهى مصر إبراهيم ، وموسى ومصر يوسف ، وعيسى والعذراء ، فهى دولة الملوك ، وكل كنز الأرض".

وطلب "نوكودا" من الحضور الاحتفال بالرئيس عبد الفتاح السيسى، بوصفه الرئيس المصرى الذى جعل التنمية والتقدم الاجتماعى ضمن مبادئه منذ أن تولى الحكم فى مصر، مشيرا إلى أن مصر مصدر لتحويل كل ماهو غير ممكن إلى ممكن ، وخير دليل اجتماعنا هنا فى شرم الشيخ.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا