3 قضايا سياسية تورطت فيها جوجل.. مساندة هيلارى كلينتون الأبرز

يظن الكثير من المستخدمين أن شركات التكنولوجيا لا علاقة لها بالسياسة، ولا تتورط فى المعارك السياسة المختلفة، إذ تقدم لمستخدميها بعض الخدمات والمنتجات فقط، لكن تحمل الكواليس الكثير من الأسرار والخبايا، إذ تلعب شركات التكنولوجيا دورا كبيرا فى الكثير من الأحداث السياسة ومن أبرزها شركة جوجل عملاق محركات البحث التى تواجه هذه الأيام مشكلة كبيرة، إذ يتوعد مؤسس ويكيليكس بتسريب وثائق تدينها.
مساندة هيلارى كلينتون
وجهت لشركة جوجل اتهامات بالتلاعب فى نتائج البحث لصالح المشرحة الرئاسية هيلارى كلينتون، إذ يتدخل محرك البحث لإظهار الأخبار المتعلقة بكلينتون بشكل أفضل على حساب دونالد ترامب، مما أحدث ضجة كبيرة لضغط الشركة للدفع بالمرشحة الرئاسية الأمريكية.
علاقة سرية بين مؤسس جوجل والحكومة الأمريكية
توعد "جوليان أسانج" مؤسس ويكيليكس بالكشف عن علاقة سرية بين مؤسسين ورؤساء شركة جوجل و الحكومة الأمريكية، وكيف يتم استخدام عملاق محركات البحث لخدمة مصالح الحكومة الامريكية واتباعها لطرق غير قانونية للدفع بمشرح معين.
التجسس
اتهمت عملاق محركات البحث بالتجسس على المستخدمين وجميع البيانات عنهم والاحتفاظ بمعلوماتهم وتخزينها، مما جعل البعض يتهمها بالحصول على هذا القدر من المعلومات لإعطائها للحكومات رغم محاولات الشركة المتواصلة لتشفير بياناتها وإطلاق مجموعة من الأدوات التى يمكنها الحفاظ على أمن وخصوصية مستخدميها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا