ترامب يواجه شبح الهزيمة قبل شهر من الانتخابات الأمريكية..وقادة الحزب الجمهوري يعلنون التخلي عن تأييد المرشح اللعوب

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن 150 من كبار قادة الحزب الجمهوري الأمريكي، أعلنوا تخليهم عن دعم المرشح لانتخابات الرئاسة دونالد ترامب.

وضمت القائمة عددا من أبرز القيادات الجمهورية منهم كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية السابقة، وأرنولد شواريزنجر بطل العالم السابق في رياضة كمال الأجسام وحاكم ولاية كاليفورنيا، وجورج باتاكي الحاكم السابق لولاية نيويورك، وروبرت بنتلي حاكم ولاية آلاباما، ودنيس دوجراد حاكم ولاية ساوث داكوتا، وجون هانتسمان الحاكم السابق لولاية أوتاه، بالإضافة إلى عدد من الأعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب عن ولايات كلورادو ونيوجرسي وأريزونا وغيرها من الولايات.

كما أكد العديد من المرشحين لخوض انتخابات التجديد النصفي لمجلسي الشيوخ والنواب تخليهم عن مساندة ترامب.

ووصف مايك بنس المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس الأمريكي ، تصريحات المرشح الرئاسي دونالد ترامب عن النساء بـ " غير المقبولة " ، مشيرا إلى أنه لا يمكن قبول تلك التعليقات ولا الدفاع عنها.

ونقلت قناة (سكاي نيوز ) الإخبارية أمس /السبت/ عن بنس قوله - "إني شعرت بالاستياء كزوج وأب، من الكلمات والأفعال التي وصفها دونالد ترامب في فيديو مضى عليه 11 عاما ولا أقبل تصريحاته ولا يمكنني الدفاع عنها. أنا ممتن لأنه عبر عن ندمه واعتذر للشعب الأمريكي".

وتابع قائلا "نحن ندعو لأسرته ونتطلع إلى الفرصة التي سيظهر فيها ما في قلبه عندما يتحدث أمام الشعب خلال المناظرة القادمة".

وأضاف أن المناظرة المرتقبة مساء الأحد بين ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون تشكل فرصة له "لكي يعبر عن نفسه".

من جانبها ، طلبت ميلاني ترامب، زوجة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية من الأمريكيين أن يغفروا لزوجها تصريحاته "غير المقبولة والبذيئة".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" نشرت فيديو يعود إلى عام 2005 حين كان ترامب رجل أعمال ونجما تلفزيونيا عمره 59 عاما، يروي فيه بكلام بذيء ومهين أسلوبه في التحرش بالنساء ولو بدون موافقتهن.

بعد تفجر فضيحة أخلاقية جديدة ، نفى دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهورى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية اليوم احتمالات انسحابه من سباق الإنتخابات الرئاسية.

وذكرت شبكة تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية أن ترامب أكد فى تصريحات صحفية ، أن احتمال انسحابه من الانتخابات الرئاسية الأمريكية "صفر" ، مؤكدا أنه يحظى بتأييد لا يمكن تصديقه.

وكان ترامب قد تعرض الى انتقادات شديدة بعد الكشف عن تسجيل يعود الى عام 2005 تضمن أوصاف صدرت عنه وصفت بأنها " بذيئة وغير أخلاقية " عن النساء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا