عاجل| اجراء صادم وغير متوقع من إثيوبيا ضد مصر.. وتطور خطير لأول مرة في العلاقات بين البلدين ينذر بـ”أزمة جديدة”

يبدو أن الأوضاع الإثيوبية قابلة للاشتعال، فبعد ساعات من اعلان السلطات الإثيوبية، اعلان حالة الطوارئ بالبلاد، على خلفية الاضطرابات التي تشهدها مؤخراً، أقدمت إثيوبيا على تصرف خطير ومثير، مع الجانب المصري، يمثل اجراء غير متوقع وصادم، خاصةً في ظل العلاقات الثنائية المزدهرة التي تشهدها البلدين.
فقد ذكرت وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية، منذ قليل، عن استدعاء السلطات الإثيوبية للسفير المصري في إثيوبيا ، “أبوبكر حفني”، من أجل إجراء مناقشات بشأن مسألة أقلية «الأورومو »، وما تراه اديس أبابا، دعم مصري للمعارضة فيها.
وذكرت الوكالة الأمريكية، أن وزير الخارجية الإثيوبي تحدث مع السفير المصري بشأن مقطع فيديو ظهرت فيه عناصر من «جبهة تحرير الأورومو»، الخارجة عن القانون يقفون إلى جوار شخص اعتبرته وسائل إعلام إثيوبية مصرياً.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا