بالصور ..مصر الآمنة تكذّب إدعاءات السفارات الأجنبية والسياح يتوافدون على الأهرامات والمتحف المصرى ووجود مكثف للشرطة فى الشوارع والميادين العامة وتأمين كامل لمحيط المنشآت والأهداف الحيوية

تنشر " اليوم السابع " مجموعة من الصور لمناطق مختلفة من القاهرة الكبرى ، فى ميدان التحرير والمتحف المصرى وكورنيش النيل والقاهرة التاريخية، والأهرامات ، بالإضافة إلى عدد من الأسواق العامة والشوارع الرئيسية ، فى إطار مواجهة الحملة المشبوهة التى قادتها عدد من السفارات الأجنبية على مدار الأيام الماضية لإثارة الرعب والفوضى بين الجاليات الأجنبية بعد تحذيرات من ارتياد الأماكن العامة ودور السينما والتجمعات الشعبية والمناطق العامة .
ويظهر خلال الصور توافد السائحين القادمين إلى مصر ، على هذه المناطق وتجاهلهم للتحذيرات التى أطلقتها عدد من السفارات الأجنبية خلال اليومين الماضيين ، كان أولهم السفارة الأمريكية بالقاهرة ، ثم أعقبها كندا وبريطانيا ، فى محاولة مباشرة لضرب الموسم السياحى القادم لمصر خلال الفترة المقبلة ، والتأثير على بوادر التحسن الملحوظة فى حركة السياحة الواردة إلى المقاصد السياحية المصرية ، مع استعادة حركة الطيران مع الجانب الروسى وعدد من الدول الأوروبية .
وتظهر خلال الصور مصر الآمنة التى لا تتأثر بمحاولات بعض الأطراف الخارجية النيل من أمنها واستقرارها ، والقادرة على ضبط إيقاع الأمن من خلال جهاز الشرطة الوطنى ، الذى كثّف من خدماته الأمنية على المنشآت والأهداف الحيوية فى نطاق القاهرة الكبرى ، وجعل رجاله على أهبة الاستعداد لمواجهة أية مواقف طارئة ، أو أزمات من شأنها التأثير على أمن المواطن ، أو تأمين الأفواج السياحية الأجنبية التى تزور مصر .
وشهد المواطنون من الساعات الأولى من صباح اليوم وجود مكثف لرجال الشرطة فى الشوارع والميادين العامة ، ومحطات القطارات والمترو ، الشوارع والميادين الرئيسية ، بالإضافة إلى المقرات الحكومية ، والبنوك العامة ، فى إطار رفع درجات الاستعداد الأمنى لمواجهة أية أحداث طارئة قد تقع على مدار اليوم ، أو الأيام المقبلة .
كما شهدت منطقة أهرامات الجيزة وجود مكثف من جانب مئات السائحين اليوم من جنسيات مختلفة ، حيث حضروا بصورة طبيعية دون قلق أو تحسب لأية أحداث ، ولم يستجيبوا للتحذيرات والشائعات التى أطلقتها بعض السفارات الأجنبية أول من أمس الجمعة وأمس السبت ، للتأكيد على أن مصر مقصد سياحى فريد ، يتمتع بمقومات هائلة ، خاصة مع وجود مناطق أثرية تخلد حضارات قديمة تعود إلى آلاف السنين .
وحرص السائحون الأجانب على التقاط الصور التذكارية أمام المتحف المصرى فى ميدان التحرير ، والتمتع بمشاهدة الشواهد الأثرية النادرة التى يذخر بها المتحف ، والمقتنيات التى لا تقدر بثمن الموجودة داخله ، خاصة وأن هذا المتحف يعتبر أحد أهم المتاحف الأثرية فى العالم ، ويحتوى على قطع أثرية من كافة العصور والحضارات التى مرت مصر بها ، وظهر جليا الوجود المكثف للسائحين القادمين من البلدان الآسيوية ، من أجل التمتع بزيارة ومشاهدة المقتنيات الفرعونية النادرة .
كانت السفارة الأمريكية والكندية والبريطانية قد أصدرت بيانات تحذيرية على مدار اليومين المنقضيين، دعت رعاياها فى القاهرة من التواجد فى الأماكن العامة ، أو المشاركة فى التجمعات والحفلات ودور السينما ، خلال يوم الأحد 9 أكتوبر ، دون إبداء أسباب واضحة ، وتحت دعوى " إجراءات احترازية. "

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا