أزمات أمريكا تتلاحق.. انحراف قطار بنويورك.. ومقتل شرطيين.. واحتجاز رهائن بمطعم.. وإعصار «ماثيو» يتصدر الأحداث.. فيديو

تكبدت الولايات المتحدة الأمريكية خسارة مهولة إثر وصول إعصار "ماثيو" الذى ضرب جنوبي الولايات المتحدة، والذى يعد أحد أكبر الأعاصير التي هددت الولايات المتحدة بشكل مباشر؛ حيث أسفر عن إجلاء حوالي مليوني شخص على سواحل فلوريدا وجورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا؛ فضلا عن انقطاع الكهرباء عن نحو 1.6 مليون منزل وشركة في جنوب شرق الولايات المتحدة ومقتل 10 أشخاص في ولاية جورجيا ونورث كارولين وحوالي 5 أشخاص فى فلوريدا، وبرغم ضعفه فكانت عاصفته هي الأقوى منذ عام 2007 ليرتفع عدد ضحايا هايتي إلى نحو 900 شخص.

أما في وسط تشارلستون، فقد ارتفع منسوب المياه ليغطي إطارات بعض السيارات، في حين شق بعض السكان طريقهم بصعوبة في المياه في المنطقة القريبة من البحر؛ وحذر "المركز الوطني الأمريكي" للأعاصير من احتمال وقوع فيضانات تهدد حياة السكان في جورجيا ونورث كارولاينا رغم انخفاض حدة العاصفة مع الاتجاه إلى الداخل بعيدا عن الساحل.

على صعيد آخر، حلقت طائرة مباشرة إلى قلب إعصار ماثيو، في رحلة بحثية تشغلها الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي؛ وبدأت رحلتها من محيط الإعصار مواجهة مطبات هوائية.

من ناحية أخرى، شهدت ولاية نيويورك الأمريكية انحراف قطار عن مساره ليوقع خسائر؛ حيث خرج قطار الركاب عن مساره بالقرب من قرية "نيو هايد بارك"، وتم نقل عمال المصانع منه بأمان.

جدير بالذكر أن هذا الحادث وقع بعد نحو 10 أيام من اصطدام قطار ركاب بمحطة في نيوجرسي في ساعة الازدحام صباحا في هوبوكن ترمينال التى تبعد سبعة أميال عن مدينة نيويورك، ويستخدمها المواطنون للسفر إلى مانهاتن، أسفر الحادث عن مقتل شخص وإصابة 114 بجروح؛ بالإضافة إلى أضرار كبيرة في محطة الترانزيت التي تؤدي إلى مانهاتن؛ دون توفر تفاصيل رسمية دقيقة عن ملابسات الحادث.

وأفادت الإذاعة المحلية بأن القطار اصطدم بحواجز قطع التذاكر ليدخل قاعة الانتظار، وأوضح شاهد عيان أن القطار خرج عن مساره بالكامل ليحقق أضرارا بالغة بالمحطة التي تعد مركزا رئيسيا للانتقال إلى نيويورك.

كما تدفق عشرات من رجال الشرطة إلى قرب بلدة "بالم سبرينج" بولاية " كاليفورنيا" الأمريكية، حيث قتل شرطيان من شرطة "بالم سبرينج" بالرصاص وأصيب آخر بجروح في عملية مطاردة.

وقال أحد شهود العيان إنه سمع صوت صراخ من أحد المنازل، فيما طلبت سيدة من الشرطة التدخل، فى حين رفض الرجل فتح الباب وهدد بإطلاق النار على الشرطيين من خلف الأبواب؛ وهو ما نفذه لاحقا.

وأعلنت شرطة" بالم سبرينج" أن الشرطيين القتيلين هما "جوزيه فيجا"، وهو شرطي مخضرم عمره 53 عاما، و"ليسلي زيريبني"، والتي أصبحت شرطية منذ نحو عام ونصف العام تقريبا؛ ويقال إن الشخص الذي يُشتبه بأنه الجاني تحصن داخل منزل تطوقه الشرطة.

وعقب حالة من الفوضى؛ قام رجال مسلحون باحتجاز رهائن من الموظفين والزوار فى مطعم الوجبات السريعة "ماكدونالدز" وقاموا بالهروب من الشرطة بعد سرقة سيارة؛ ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية المختلفة عن عنصر من الشرطة قوله إن المسلحين اقتحموا "ماكدونالدز" على متن السيارة؛ فيما وصلت القوات الخاصة إلى موقع الحادث.

وأغلقت جميع الطرق بالقرب من مطعم الوجبات السريعة، وتمت محاصرة المنطقة بأكملها، وأفادت المعلومات بأن الموظفين والزوار كانوا داخل ماكدونالدز أثناء الاقتحام، ولم ترد معلومات حول سقوط قتلى أو جرحى.

وأكدت الشرطة في بيان أن ثلاثة مسلحين يعتقد أنهم من منطقة أورلاندو، اقتحموا اليوم، الأحد، ماكدونالدز أثناء محاولتهم الهرب من مطاردة الشرطة؛ وهو ماقد يؤدى إلى تضاعف الإجراءات الأمنية فى البلاد بعد الخروقات الأمنية الأخيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا