جامعة المنصورة تدرب أطباء أفارقة من 15 دولة على "المسالك البولية"

افتتحت جامعة المنصورة فعاليات الدورة التدريبية الأولى لجراحة المسالك البولية للأطفال التى يشارك فيها أطباء أفارقة من دول حوض النيل والقارة الأفريقية بمركز الكلى بالتعاون مع الوكالة المصرية من اجل التنمية والبنك الاسلامى للتنمية وتستمر فعاليات الدورة في الفترة من اليوم الأحد 9أكتوبر حتى الخميس المقبل 13 أكتوبر .
وحضر التدريب الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والدكتور السعيد عبد الهادى عميد كلية الطب والدكتورة نسرين صلاح عمر وكيل كلية الطب لشئون البيئة والدكتورة وفاء البهائى وكيل كلية الطب للدراسات العليا والبحوث والدكتور أشرف حافظ مدير مركز الكلى، ويشارك فيها
29 طبيبا متدربا من 15 دولة هي : الجابون وغينيا ومالي والسودان وجنوب السودان و تشاد والكاميرون وزيمبابوى ومالوى وتوجو وزامبيا ومدغشقر ونامبيا وكوديفوار.
ويشمل البرنامج العلمي خمسة أيام تحتوى على عرض مباشر لجراحات وبث حي من غرفة العمليات للمتدربين فى قاعة المحاضرات ويحاضر خلال هذه المحاضرات الطبية نخبة من أساتذة مركز الكلى كما سيتم عمل مناقشات مباشرة عن طريق دوائر الفيديو كونفرانس بين المحاضرين والجراح بغرفة العمليات وكذلك المتدربين .
كما تشمل الدورة برنامج ترفيهي لأهم معالم محافظة الدقهلية للترويج سياحيا لأهم معالم ومناطق المحافظة عاصمة الطب في مصر .
وقدم الدكتور اشرف حافظ نبذة عن المركز والأقسام الموجودة به والدورات التدريبة العالمية التى نظمها المركز وعرض الجوائز العالمية التى حصل عليها المركز لتميزه عالميا فى مجال جراحة الكلى والمسالك المسالك البولية للأطفال .
كما أكد الدكتور السعيد عبد الهادى أن الدورة تعد خطوة على طريق عودة مصر لدورها الريادى فى قارة أفريقيا من خلال المراكز الطبية والمهارات المتميزة لمركز جراحة الكلى والمسالك البولية والذي يعد من المراكز الطبية المصنفة عالميا فى مجال التخصص كما تعد الدورة فرصة كبيرة للتعاون مع الأطباء من الدول الأفريقية المختلفة من خلال نقل الخبرات الطبية فى التخصصات الدقيقة فى أمراض وجراحات الكلى والذي تحتاجه الشعوب الأفريقية
ورحب الدكتور أشرف سويلم بالمتدربين الأطباء من مختلف الدول الأفريقية مؤكدا أن الدورة تعد فرصة عظيمة لتبادل الخبرات الطبية مع اشقائنا فى قارة افريقيا و أن العلم هو الوسيلة للشراكة بين الشعوب من خلال تبادل الخبرات العلمية والطبية كما اكد التزام الجامعة للقيام بواجبها نحو اشقائنا من الدول الافريقية ودول حوض النيل ونحن متحدون من اجل هدف مشترك للعمل جنبا الى جنب لاكتشاف وتبادل المعرفة واعداد جيل قادر على مساعدة المرضى وحل المشكلات الصحية .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا