محكمة إسرائيلية تسجن فيزيائى فلسطينى 7 أشهر بتهمة التحريض

أصدرت محكمة إسرائيلية الأحد حكما بالسجن سبعة أشهر ودفع غرامة مالية على الفيزيائى الفلسطينى عماد البرغوثى، بتهمة " التحريض" عبر وسائل الاتصال الاجتماعى، حسب ما أفاد نادى الأسير الفلسطينى.
ونقل النادى عن مدير الوحدة القانونية المحامى جواد بولس أن محكمة عوفر العسكرية اصدرت بحق البرغوثى "حكما بالسجن الفعلى لمدة سبعة أشهر بالإضافة إلى دفع غرامة مالية قيمتها 2000 شيكل اسرائيلى (اكثر من 500 دولار أمريكى).
وفى مايو الماضى، قررت محكمة إسرائيلية إطلاق سراح البرغوثى بعد استئناف قدمه نادى الأسير على قرار وضعه فى الاعتقال الإدارى لثلاثة أشهر. وبعدها خضع البرغوثى للتحقيق ثم وجهت إليه تهمة التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
ووقع عشرات من الأكاديميين وأساتذة الجامعات الفلسطينية والدولية عريضة يطالبون فيها بإطلاق سراح البرغوثى الذى يعمل أستاذا فى جامعة القدس.
واعتقل البرغوثى (52 عاما) فى 24 أبريل الماضى، حيث أوضحت مصادر فى نادى الأسير أن اعتقاله جاء على خلفية تعليقات نشرها على حسابه على فيسبوك.
واعتقل البرغوثى الذى يعمل مدرسا للفيزياء فى جامعة القدس، العام الماضى لمدة شهرين وتكرر التضامن الدولى معه من قبل علماء فيزياء وأكاديميين دوليين. ويسكن البرغوثى قرية بيت ريما الواقعة شمال مدينة رام الله فى الضفة الغربية، وهو متزوج وأب لولدين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا