"صنداي تايمز" : معركة الموصل قريبة وستكون دامية

كشفت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، اليوم الأحد، توقعاتها ببدء معركة تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الأسبوع المقبل، فيما حذرت من "كارثة إنسانية" تلوح في الأفق مع قرب المعركة.

وقالت الصحيفة، في تقرير حول الاستعدادات لطرد مسلحي داعش من معقلهم في مدينة الموصل، نشرته اليوم الأحد، إنه "من المتوقع بدء معركة الموصل، التي طال انتظارها، الأسبوع المقبل"، مشيرة إلى أن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما يريد أن يوجه ضربة حاسمة للمسلحين الإسلاميين قبل أن يترك منصبه في يناير القادم.

وتحدث التقرير عن مخاوف بشأن "كارثة إنسانية" مرتقبة، إذ يقوم مسلحو التنظيم بحفر خنادق وتجهيز حقول ألغام وسكب النفط في قنوات مائية لإشعال النيران حول المدينة التي يوجد بها مليون شخص.

ونقلت الصحيفة عن ولي ناصر، عميد جامعة جونز هوبكينز والمستشار السابق في إدارة أوباما، قوله إن "معركة الموصل ستكون دامية وستؤدي إلى أعداد كبيرة من اللاجئين، وهو ما سيزيد من الوضع المأساوي والمعاناة في المنطقة".

وختم التقرير بالتأكيد على أن خسارة الموصل ستمثل ضربة لتنظيم داعش لكنها لن تكون نهايته، حيث لا يزال لديه معقل في مدينة الرقة السورية، وقال إنه ربما يكون من الصعب هزيمته لأن مسلحيه سينتشرون وسط المواطنين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا