قبرص تستنكر غناء «هاني شاكر» في الجزء المحتل من الجزيرة

استنكر عدد من المسئولين القبارصة غناء أمير الأغنية العربية ونقيب الموسيقيين هاني شاكر بالجزء المحتل من الجزيرة، خاصة أن قمة ستجمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس ورئيس وزراء اليونان الكسيس تسيبراس في إطار الشراكة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص.

وقال أحدهم على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي: "من دواعي أسفي أن أرى أناسًا يدافعون عن خطأ الغناء في الجزء المحتل من قبرص وفي ممتلكات مغتصبة، وإذا كان هناك مطربون سبقوه بذلك فهذا لا يبرر هذا التصرف كما لا يمكن أن يطرح التساؤل وهل غنى في إسرائيل، المبادئ لا تتجزأ وهذا موقف أخلاقي، فتركيا معتدية على شمال قبرص كما تعتدي الآن على شمال سوريا وشمال العراق بذرائع واهية.. وإذا كنا نريد فعلاً إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة علينا أن نتبنى موقفاً موحدًا تجاه جميع القضايا المتشابهة بعض النظر عن عرق وملة المُحتل.

فيما قال مسئول آخر من العجب إن أمير الغناء العربي اختار أن يغني في حفل في الجزء المحتل من قبرص في الوقت الذي تستعد فيه القاهرة لاستضافة القمة القبرصية المصرية اليونانية الرابعة الثلاثاء القادم.. ولاحظوا أنه في الإعلان الخاص بالفندق المذكور أن رقم الاتصال يحمل رقم المفتاح الدولي لتركيا وهو ما يعني أن التعاون مع هذا الجزء من قبرص كأنه محافظة من محافظات تركيا.. السؤال: لماذا يدعم فنان مصري وطني السياسات التركية ضد قبرص وبهذا التوقيت بالذات؟

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا