الجامعة الألمانية تختتم حفلات التخرج.. صور

شهد حرم الجامعة الالمانية بالقاهرة بمقرها بالتجمع الخامس، حفلات التخرج الطلابى للعام الدراسى 2015 – 2016 البالغ عددهم 1609 من خريجى كليات الجامعة الـ5، موزعة بعدد 657 خريجا بكلية الهندسة بأقسامها - تكنولوجيا الإعلام - تكنولوجيا المعلومات - علوم المواد بالإضافة إلى برنامجي الهندسة المدنية والمعمارية، وعدد 383 خريجا بكلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية - وعدد 455 بكلية تكنولوجيا الإدارة - وعدد 114 بكلية العلوم التطبيقية والفنون - بالإضافة لعدد 116 خريجا من كلية الدراسات العليا - 15 درجة الدكتوراة - 75 درجة الماجستير - 26 درجة الماجستير المهنى MBA .

اختتمت فعاليات أعمال حفلات التخرج بكلمة للدكتور أشرف منصور المؤسس الأول للجامعة ورئيس مجلس الأمناء بدأها بقوله: "إن يوم التخرج يوم غالى علينا نحتفل به سنويا اعتبارا من عام 2007 الذى يواكب أول حفل تخرج لكليات الجامعة وحين نقف اليوم على عتبات التخرج ونرسم بأناملنا الأمل ونرى البسمة وقد ارتسمت لتعانق فضاء أرواحنا، نعيد العد إلى الوراء لنتذكر تلك السنين والتي تابعت خطونا.. خطوة خطوة تتألف معا فى منظومة عمل ثنائية من الكفاح والجهد ضمت الأسرة -والجامعة معا- فأسرة الخريج بذلت الكثير من الجهد والتضحيات قدمها أب وأم أمنا بأن الاستثمار الأكبر لهما يكون فى تعليم أبنائهم".

وأضاف منصور قائلًا: "بصفتى أب فأنا أطلب من كل الحضور تحية كبيرة من القلب لكل الأباء والأمهات المتواجدين معنا اليوم، أما بالنسبة لأسرة الخريج الكبيرة وهى الجامعة التى أتقنت وأجادت وأحسنت عملها والذى بمقتضاه أضافت بكل فخر يشعر به كل أعضاء فريق العمل - إلى أسمه لقب خريج الجامعة الألمانية بالقاهرة - وإذ انتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر والأمتنان لأسرتى الكبيرة أنا أيضا - الجامعة - التى تضم أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بها".

وتابع منصور: "أود أن أوضح هنا أن خريج الجامعة قد درس المناهج التى تلتزم بالمعايير العلمية الأكاديمية الألمانية التى تتبع سياسات بولونيا التعليمية التى تطبقها المجموعة الأوروبية القائمة على تجدد الاعتماد لكليات الجامعة المختلفة كل فترة بفضل كفاءة الاساتذة المصريين والألمان، وبدعم الجامعة المتواصل لتطوير البنية التحتية بمدها بأحدث المعامل المجهزة تكنولوجيا، ولتواجد المجمع الصناعى بها "الحديقة الصناعية" الذى يضم أمهات الصناعة الألمانية، ولأن التفوق والنبوغ هما معيار الجامعة الألمانية بالقاهرة الوحيد فى اختيار ابنائها للالتحاق بها من البداية، فقد نجحنا معا في تقديم كوادر متميزة أذكر منهم على سبيل المثال خريج كلية الهندسة بالجامعة أكرم عبد اللطيف أول رائد فضاء مصري سوف يخوض رحلة استكشافية فضائية عام 2017".

وفى كلمته التى ألقاها الدكتور محمود هاشم عبد القادر رئيس الجامعة فى الختام قال يسعدُني إن أعلنَ اليوم، أن الجامعةَ الألمانيةَ بالقاهرة، إستطاعت أن تُساهمَ بقوة وضراوة في تشكيلِ المستقبل، ليس فقط عن طريق المستوى المتميز لخريجيها، بل وأيضًا بما أنجزتهُ على صعيدِ البحثِ العلمى، وأصبح اسم الجامعةِ الألمانية مرفوعا عالميا فى أعظمِ المؤتمراتِ والمحافلِ الدوليةِ وفى أبحاثٍ منشورةٍ فى أعرق الدورياتِ العلميةِ العالميةِ، وحصولِ بعض أعضاء هيئة التدريس على أرفعِ الجوائزِ العالمية وجوائزِ الدولة التقديرية والتشجيعية وكذلك براءاتِ الاختراعِ المسجلةِ دوليًا ومحليًا، والتي تهدفُ لتحسينِ وتطويرِ حياة البشر.

وهذه الإنجازاتِ الاكاديمية التى تحققت أذكر بعضها على سبيلِ المثال وليس الحصر، فبالتعاون الذى تم بين جامعة ماربورج بألمانيا والجامعه الألمانية بالقاهرة للإبداع وريادة الأعمال "مبادرة التخيل" حصلت كليةُ تكنولوجيا الإدارة على المركزِ الثاني في "جائزة حاضنة الشباب المبتكرين" من قِبَل المؤتمرِ الدولي للابتكار وريادةِ الأعمال، فى شهر أبريل 2016- كندا، وقال هاشم موجها حديثه للخريجين " وأنتم أيها الشباب لكم من الإنجازات فى العام الدراسى الماضى، وَجَبَ عَلَىّ ذكرِ بعضِها على سبيلِ المثال

فى شهر ديسمبر 2015 تأسس البرنامج الدولى "هولت" لأول مرة فى الجامعة الألمانية بالقاهرة كجزء من مسابقة جائزة "هولت" الدولية التى تعد أكبر مسابقة لريادة الأعمال الاجتماعية فى العالم، وفى ديسمبر 2015 أيضا، فاز ثلاثة طلاب من كلية تكنولوجيا الإدارة بالمراكزِ الثلاثةِ الأولى في مسابقةِ خطة شركة هواوي العالميه للتسويق.

كما فاز فريق طلابى فى المسابقة " كويست" بمنطقةِ الشرقِ الأوسط وشمال أفريقيا وشاركوا في مخيم للتنافس مع دول أخرى في المنطقة وأعلن أسماء الفائزات وهم : دينا الريس - ياسمين البغدادى - سارة فؤاد.

كما يسعدنى أن أعلن أن بعضًا من خريجي كليات الجامعة ذات التخصصات المختلفة نجحوا فى التعاون بالأندماج معا على تأسيسِ شركات خاصةٍ بهم .

ومن جانبه أكد يوليوس جورج لوى السفير الألماني بالقاهرة، على دور الجامعة فى تخريج الكوادر المزودة بالعديد من الخبرات العلمية التطبيقية المهنية الحرفية ذات المواصفات والمعايير المطلوبة دوليا، والتى يستطيعون بها الخريجون تحديد مسار مستقبلهم بثقة وكفاءة ، مؤكدا ان الجامعة الالمانية بالقاهرة أصبحت حاليا تعد من كبرى الجامعات الألمانية العالمية.

كما تحدثت فى هذه المناسبة السيدة دوروتيا رولاند السكرتير العام للهيئة الالمانية للتبادل العلمى والأكاديمى فأكدت على دور الجامعة الالمانية الذى تلعبه فى تتويج العلاقات المصرية الألمانية فى مجالات التعليم والبحث العلمى مدللة على ذلك بما تشهده اليوم فى تخريج كوادر متميزة سوف يكون لهم مساهمات إيجابية كثيرة فى أسواق العمل ومجالات البحث العلمى المختلفة خاصة وأن الجامعة الالمانية تربطها شراكات قوية مع جامعات المانية متميزة مثل - أولم – شتوتجارت – توبنجن – مانهايم- وغيرها معربة عن فخرها للتعاون الوثيق الرابط بين الهيئة الالمانية للتبادل العلمى والأكاديمى والجامعة الألمانية بالقاهرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا