علماء: لا علاقة بين العمل الليلي وسرطان الثدي

دلت متابعة صحة نصف مليون امرأة بريطانية على أن العمل الليلي لا يزيد خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي كما كانت أعلنت منظمة الصحة العالمية.
وقال الباحث روت تريفيس في جامعة أوكسفورد:”لقد اكتشفنا أن النساء اللواتي يعملن في الليل لا يتعرضن لخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي”.
وقد تم تأكيد هذا الاستنتاج بفضل نتائج الدراسات الثلاث الجديدة التي أجريت في بريطانيا، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد نشرت عام 2007 تقريرا أعلن فيه خبراؤها أن العمل الليلي يؤدي إلى الإخلال بالإيقاع الأحيائي لجسم المرأة وزيادة خطر إصابتها بالسرطان، بما في ذلك سرطان الثدي. وقال الخبراء آنذاك إنه تم تأكيد استنتاجاتهم من خلال رصد عملية تطور سرطان الثدي لدى حيوانات تم الإخلال بدورات نومها ويقظتها.
وقرر روت تريفيس وزملاؤه اختبار تلك الفرضية ، فقاموا بمعالجة المعلومات الناجمة عن تحقيق بعض المشاريع الخاصة بصحة النساء والتي كان نحو 800 ألف امرأة بريطانية قد شاركن فيها حيث كان الأطباء يتابعون من وقت إلى آخر جدول أعمالهن وحالتهم الصحية.
وبيّنت الدراسات أن لا علاقة بين العمل الليلي واشتداد الميل إلى الإصابة بمرض سرطان الثدي حيث لا يختلف عدد النساء المصابات بمرض سرطان الثدي بين اللواتي عملن ليلا واللواتي عملن نهارا.
وقارن العلماء البريطانيون معطياتهم بتلك التي حصل عليها العلماء في كل من الصين والولايات المتحدة والسويد وهولندا حيث أجريت دراسات مماثلة فتوصلوا إلى استنتاج مفاده بأنه لم تسجل هناك علاقة بين العمل الليلي والإصابة بسرطان الثدي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا