كنائس الأسقفية: نشكر الرئيس السيسي لإصراره على حرية المواطنة

اختتم مجلس الكنائس الأسقفية (الأنجليكانية) بجنوب الكرة الأرضية أعماله اليوم، الأحد، عقب اجتماعه على مدى 6 أيام، حضر خلالها 16 من رؤساء الأساقفة ونحو 100 شخصية من دول متعددة.

وشهدت كاتدرائية جميع القديسين الأسقفية بالزمالك، وترأس فعاليات المؤتمر المطران الدكتور منير حنا أنيس، رئيس أساقفة الطائفة الأسقفية بمصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقى، وإقليم القدس والشرق الأوسط.

وقال المطران منير حنا: "نقدم خالص الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى رحب بنا فى مصر ومن أجل رؤيته وتصميمه على تحقيق المواطنة وحرية الاعتقاد".

كما قدم المشاركون شكرا خاصا لوزارة الخارجية والداخلية والسياحة على كل ما بذل من جهود عكست الروح المصرية المرحبة بشعوب العالم.

وأكد المشاركون في بيانهم على أهمية الدور الذى يجب أن تلعبه الكنيسة فى مواجهة الأوضاع المؤلمة التى تتعرض لها شعوب العالم مثل الفقر والهجرة غير الشرعية والصراعات واستخدام العنف والاتجار بالبشر.

كما أكدوا أن الزواج المثلى يتعارض مع تعليم الكتاب المقدس الذى تتمسك به الكنيسة الأسقفية، وأصدروا فى هذا الشأن وثيقة تفصيلية ألحقت بالبيان.

هذا وقد انتخب رؤساء الأساقفة بالإجماع، المطران منير حنا، رئيس أساقفة مصر وشمال أفريقيا، ليكون رئيسا لمجلس الكنائس الأسقفية الأنجليكانية بجنوب الكرة الأرضية، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وعبر عدد من المشاركين عن شعورهم بالأمان والأمن فى مصر، وذلك أثناء زيارتهم لمنطقة الأهرامات، والتى رتبتها وزارة السياحة بالتنسيق مع الآثار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا